أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

النائب صالح :روح رفيق الحريري تشمئز من لاءات 14 آذار

الأربعاء 09 آذار , 2011 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 761 زائر

النائب صالح :روح رفيق الحريري تشمئز من لاءات 14 آذار
رأى عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب عبدالمجيد صالح، أن الطحين الذي ترجو قوى 14 آذار إنتاجه من الحرب الاعلامية التي يقود ها رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري ضد سلاح المقاومة، لن تظهر بياضه كل تلك الجعجعة الاعلامية وذاك الضجيج المصطنع الذي لن يتجاوز بحراك أصحابه عتبة المحاولات العبثية والشعارات الوهمية المتمثلة باللاءات الرنانة المنتشرة على الطرقات العامة، والمعنية بإسقاط السند الدفاعي الذي أعاد للبنان اعتباره ومكانته على الخريطة الدولية وفي المحافل الدولية، بعد أن تمكن من دحر العدو الاسرائيلي وردعه من استباحة السيادة اللبنانية ساعة يشاء، مشيرا الى ان تلك اللاءات (لا للغدر، لا للكذب، لا للقهر، لا للترهيب.. لا لوصاية السلاح) تشمئز منها روح رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري في مثواه، كونها تعكس نقيض نظرته الى سلاح المقاومة الذي حرص في حياته على تقديم كل دعم سياسي ومعنوي له على المستوى المحلي، وعلى تسويق أهميته وفضائله في الوسطين العربي والدولي.
ولفت النائب صالح في تصريح لـ"الأنباء" الى ان قوى 14 آذار قد تحبط بسياستها العقيمة كل محاولات التلاقي والتفاهم بين اللبنانيين، سواء عبر طاولة الحوار أو عبر التواصل المباشر بين القيادات اللبنانية المتنافسة سياسيا، معربا عن اعتقاده بان طاولة الحوار الوطني المعنية بالاستراتيجية الدفاعية قد فقدت قيمتها المعنوية والوطنية ولم يعد هناك من دواع فعلية لانعقادها في ظل الحرب الاعلامية التي يشنها الحريري ضد السلاح المقاوم وفي ظل إطلاق فريقه السياسي للشعارات المحرضة على السلاح والمصرة على اعتباره خطرا على الشرعية اللبنانية.
واستهجن النائب صالح ما تحاول بعض الجهات السياسية دسه عنوة في الوسطين الشعبي والاعلامي، بأن مسار تشكيل الحكومة قد يؤول الى اعتذار ميقاتي وتنحيه عن متابعة مهمته، مذكرا تلك الجهات بكلام ميقاتي نفسه الذي أكد فيه ان أحدا غيره لن يشكل الحكومة وأنه سيصبر على العراقيل من أي جهة أتت، مؤكدا انه لا عودة لميقاتي عن قراره ولا تراجع في مواقفه المعتمدة على الحكمة والبصيرة في تجاوزه للعراقيل.

Script executed in 0.0380859375