أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

"أمل": للإسراع في تشكيل الحكومة وصياغة عقد وطني يراعي الانجازات

الأربعاء 09 آذار , 2011 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 891 زائر

"أمل": للإسراع في تشكيل الحكومة وصياغة عقد وطني يراعي الانجازات
اعتبر عضو قيادة حركة "امل" عباس عيسى ان "هناك تباينا واضحا في الرؤية لصورة الوطن بين عقليتين تستمدان مفاهيمهما من خلفية تاريخية لطالما حكمت عناصر المشهد اللبناني، بين منطق لبنان المحصن بوحدته وبشراكة سياسية حقيقية ومناعة ترتكز على خيار الوطن المقاوم، وبين منطق يتهرب من موجبات دولة المواجهة والاندماج الوطني والثقافي الى استدراج التدخلات الدولية الى درجة الوصاية الكاملة".
عيسى وخلال احتفال اقامته شعبة الحركة في ثانوية العباسية في ذكرى قائدي المقاومة محمد سعد وخليل جرادي اكد "أننا في حضرة القادة الشهداء وامام فئة طليعية من ابنائنا حسمنا خيارنا لجهة الايمان بلبنان القوي الذي لا يظل سهلا غير ممتنع للرغبات العدوانية الاسرائيلية. وحصاد هذا الخيار واضح في الانتصارات التي تحققت في 2000 و2006 ومحطات اخرى مع القناعة المقرونة بالممارسة في شأن ادارة الوطن، على قواعد العدالة بكل اشكالها السياسية والاقتصادية والوطنية العامة، ودعم كل حراك يهدف الى الغاء الطائفية السياسية".
واضاف عيسى " لا يجوز امام واقع الاستنهاض الذي نعيشه على المستوى العربي والخشية الاميركية الاسرائيلية من خيارات الشعوب، ان يعمد البعض في لبنان الى فك الارتباط مع متطلبات النهوض الجماعي بالوطن الى الاتكاء على بعد دولي لم يحقق الا الخيبة".
ورأى "ان بعض الانظمة العربية تدفع ثمن تغييب الامام الصدر كقيمة نضالية وانسانية لهذه الامة وكذلك تغييب جوهر القضية العربية في احترام الوعي ودعم نضال الشعب الفلسطيني".
واكد عيسى اهمية "التحركات الشبابية واعلاء الصوت في وجه النظام الطائفي، نحو بناء مواطنية حقيقية شكلت جزءا من طموح الامام الصدر ونضال حركة امل".
ودعا الى "الاسراع في انجاز التركيبة الحكومية، لان لبنان لم يعد يحتمل الانتظار في ظل التحديات السياسية والاقتصادية"، مشيرا الى اهمية "صياغة عقد وطني يراعي كل هذه الاعتبارات التي صنعت العزة والمجد للوطن".

Script executed in 0.038160085678101