أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

"بكلابن و قطاطن"..نازلين

الجمعة 11 آذار , 2011 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,349 زائر

"بكلابن و قطاطن"..نازلين

لن تكون هذه المرة ذكرى 13 اذار كما سابقتها في السنوات الماضية من ناحية الحشد الشعبي و الجماهيري في ساحة الحرية. اسباب عديدة و تحولات جرت خلال الاشهر القليلة الماضية ستحول دون استطاعة فريق 14 اذار للحشد امام ضريح رفيق الحريري بالشكل المناسب، اهمها الغياب الكامل المتمثل بالحزب الاشتراكي و غياب الجماعة الاسلامية، بالاضافة الى غياب الالاف من مناصري رئيس الحكومة المكلف و الوزير محمد الصفدي. مهمة المنسق العام لميليشيا تيار المستقبل احمد الحريري صاحب الوجه المكفهر الذي لا يمكنك ان ترى على وجهه ابتسامة ولو خفيفة، كانت مهمته صعبة للغاية و خصوصاً في بعض مناطق الشمال، فهذا الغلام في السياسة واجه الصعوبات الكافية من اجل الحشد لهذه الذكرى، و اصطدم بعوائق عديدة في طرابلس و عكار ولم تنفعه رزمات الدولارات القادمة من السعودية، وكانت مهمته فاشلة. اذا فشلت هذه المهمة و ساحة الحرية ستكون هذا العام اشبه بساحة تملؤها بعض المأجورين الذين سينزلون بحسب المثل " بكلابن و قطاطن" من اجل سد الفراغات و سيلجأ المنظمون لهذه الذكرى حتماً الى الاستعانة بمكاتب الخادم في لبنان و الموظفين الذين مورست عليهم الضغوطات،  و المدارس الخاصة و الاستعانة بالمغتربين .. والحملة الاعلامية الضخمة و الباهتة في آن تفسر مدى الخوف الذي ينتاب هذه الجماعة الحاقدة ، خوفاً من فراغات كبيرة قد تطغى على الساحة .. في هذه المناسبة نقول اعان الله روح رفيق الحريري في هذه الذكرى التي ستكون مؤلمة جداً، ذكرى تملؤها الراقصات و الدربكات و حلقات الدبكة..

Script executed in 0.039563894271851