أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

عون: يحاولون استدراج السلاح إلى الداخل وإذا حدث ذلك "بكونوا استحقوها"

الأحد 13 آذار , 2011 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,888 زائر

عون: يحاولون استدراج السلاح إلى الداخل وإذا حدث ذلك "بكونوا استحقوها"
أكد رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون أن "هنالك محاولات لإستدراج السلاح في الداخل لكي يستعمل كما جرى في 7 أيار"، آملاً في هذا الإطار ألا يحدث أمر كهذا ولكن إذا حصل ذلك "بكونوا استحقوها".
واستنكر عون قيام الفريق الأخر "بالتنكر للدور التاريخي للسلاح الذي رفع معنويات اللبنانيين، ومن محاولات النيل من حرمة حاملي السلاح وهم بذلوا دمهم على الأرض"، متسائلاً "أين الجرائم التي ارتكبتها المقاومة بحق اللبنانيين؟ ومن قتل الناس على الجدران رمياً بالرصاص؟"، مشدداً على أنه "بالطبع لم تقم المقاومة بذلك".
وأوضح أن "المقاوم يستمد شرعيته من شرعة الأمم المتحدة، وليس بحاجة لإذن لا من شرطي ولا مختار، لأن الدفاع عن النفس مشروع"، مؤكداً أنه لا يمكن، "لا لأميركا ولا لمجلس الأمن ولا لإسرائيل ولا للمحكمة الدولية نزع سلاح اللبنانيين لأنه حق طبيعي مكرس من شرعة الأمم المتحدة نفسها".
وفي كلمة ألقاها خلال إحياء ذكرى "14 آذار" في عشاء لـ"التيار الوطني الحر" في فندق الحبتور-سن الفيل، توجه لمن يريد التظاهر غداً في ساحة الشهداء قائلا: "ناموا ولا تعذبوا أنفسكم، فلن يأتي أحد لمساعدتكم لنزع السلاح"، مؤكداً أن " السلاح يسقط فقط عندما تنتفي الحالة التي أوجبت حمله".
وفي السياق عينه، اعتبر عون ان "فريق الرابع عشر من أذآر يتاجر بالسلاح وكأنه سلعة سياسية تستعمل كلما اقتضت الحاجة"، موضحاً أن " سحب السلاح بالطبع هو لمصلحة إسرائيل وكل طلب لسحب السلاح يصب في خانة أمر من إسرائيل".
أما في موضوع المحكمة الدولية، فأشار رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" إلى أن "جريمة اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري استغلت بشكل كبير ولذلك لم يعد شهيد لبنان بل أصبح فقيد العائلة".
كما تطرق لملف شهود الزور موضحاً أن "الشهود محميين في ظل المحكمة نفسها والحكومة اللبنانية"، معتبراً أن "مطبخ شهود الزور كان في بيت الحريري ونحن نعرف ذلك".
وعن ذكرى "14 آذار"، أوضح العماد عون "أننا نحييها لأنها جزء من تاريخنا"، مشيراً إلى أن "ما يميز الشعب اللبناني هو تحويل حالة الخصومة العنيفة إلى حالة صداقة وبناء"، لافتاً في هذا الإطار إلى العلاقات بين لبنان وسوريا.
عون وفي كلمة أثناء عشاء لـ"التيار الوطني الحر"، رأى أنه " من لا يفهم أن مراحل العنف هي الإستثناء هو لا يزال أكثر من متخلف في السياسة"، مشيراً الى أن " البعض في لبنان يريد الظهور على أنه جاهل لتبرير تصرفاته".
وانتقد مرحلة الحكم السابقة التي جعلته " مقبرة للأموال العامة وباب للإرتزاق للحاكمين"، مؤكداً أن " المسبحة طويلة ولكنها "فرطت" وبدأنا "نلم حبوبها".

 

Script executed in 0.033097982406616