أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

العماد عون: طالما أن أحداً لا يقوم بـ 5 أيار فلن يحصل 7 أيار جديد

الثلاثاء 15 آذار , 2011 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,104 زائر

العماد عون: طالما أن أحداً لا يقوم بـ 5 أيار فلن يحصل 7 أيار جديد
أشار رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون، إلى أنه حاول فهم مضمون الخطاب والمشروع الذي حصلت لأجله مظاهرة قوى 14 آذار يوم الأحد وذلك بصرف النظر عن حجمها، "ورأينا ان مضمون الخطاب لأ لأ لأ لأ للسلاح، انما لم نعرف ماذا نعم نعم للدفاع"، متسائلاً "كيف يجب ان ندافع عن انفسنا اذا لم يكن لدينا مقاومة، ومن قال اننا نرفض الجيش اللبناني، بالعكس نحن من نريده".
عون وبعد اجتماع "تكتل التغيير والاصلاح"، سأل: "من يستعين بالجيش اللبناني على الآخر؟ لا احد، لكن من حرمه من الموارنة؟ من قتل عناصره؟ من موّل الذين قاتلوه اخيرا في الشمال؟ من اين قبضوا شيكاتهم؟"، مؤكداً أن "الجيش اللبناني جيشنا وكفى تزويرا، نحن الوحيدون الذين نريد ان يكون قويا"، مشيراً إلى أنهم ليسوا هم "من يقصرون بدعم الجيش ومن لا يستطيع رفع الحظر على تسليحه".
وأكد أنهم "يريدون مقاومة تدافع وطالما هناك حاجة مضطرون لدعم المقاومة دفاعا عن وطننا وكرامتنا"، وقال: "انظروا كيف فرحت اسرائيل بخطابهم، ومشروع نهار الاحد الى زوال".
وأضاف: "طالما هناك مهندسين يعرفون مساحة الارض فيمكن معرفة الارقام ولكن لا يهمنا الارقام، ولكن المهم ما مصير مشروع هؤلاء".
ورأى أن "الحرب ليست بعض اطلاق النار، بل الحرب كما رأيناها خلال 33 يوما بـ2006، وتقنيات الحرب عند الجيش يجب ان توازي ما يقابلها عند العدو"، مشيراً إلى انه "بالموازنة الموضوعة لا يمكن توفير الامكانيات المطلوبة للجيش"، مشيراً إلى أنه لم يتم الوصول "الى المنظومة الدفاعية المطلوبة لأنهم قاموا بالهائنا باللا سلاح وهم لم يقدموا اي مشروع لحماية لبنان".
وأوضح أن "7 ايار كانت جوابا على 5 ايار وعندما يمس بالجهاز الدفاعي الذي يطال المقاومة طبعا سيحصل دفاع عن هذا السلاح فاذا لم يقم أحد بـ5 ايار فلن يحصل 7 أيار".
وفيما يتعلق بموضوع الحكومة، قال: "التشكيلة الحكومية لم تصل الي حتى الآن ولم يحصل اجتماع مع رئيس الحكومة المكلف وانا اترك الوقت لهم لتشكيلها بهدوء"، مشيراً إلى أن هناك من يتهمه بالعرقلة دون أن يقوم بأي شيء، مؤكداً إلى أن "هناك اصول لتأليف الحكومة اذا احتُرمت نباركها وان لم يحصل ذلك فسأعترض وهذا حقي".
وعن قوله أن رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري هو فقيد العائلة، لفت إلى أن "للشهادة اصول ونريد ان نعرف سبب الحريري لنصنفه اذا كان شهيدا او فقيدا".
وهنأ البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي وهنأ الموارنة، متمنياً ان يمنح الله الراعي، القدرة على انجاز آمال الموارنة واللبنانيين، آملاً بأن يكون السند الاول والحريص على تطبيق الارشاد الرسولي، متمنياً له ان ينجح بآداء مهامه الجديدة، مؤكداً دعمه لعمله.

Script executed in 0.031805992126465