أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

المفتي قباني يحمل الادارة الاميركية مسؤولية حرق القران في اراضيها

الجمعة 25 آذار , 2011 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,728 زائر

المفتي قباني يحمل الادارة الاميركية مسؤولية حرق القران في اراضيها
لفت مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني في خطبة الجمعة ان "اسرائيل دأَبَت على محاربةِ الإسلام تطبيقاً لمبادئِها الصُهيونية وبروتوكولاتِ حُكمائها المعروفة، وليسَ آخِرُها حَربُها على الإسلام بتَشجيعِ الرُّسومِ المُسيئة لنَبيِّ الإسلام محمدٍ (ص) في الصُّحف الدانماركية والأوروبية، لتَشويهِ صورة نَبيِّ الإسلام في عقول الشعوب تنفيراً لَهُم من التَعرُّفِ على الإسلامِ ونَبيِّه"، لافتا انه "بالأمس وعلى طريق تنفيذ هذا المُخَطَّطِ الغربيِّ الإرهابيّ قامَ أحدُ القساوسةِ المُنتَمي للمسيحية الصُهيونية، في إحدَى الكنائس المعمدانيةِ الإنجيليةِ في فلوريدا، قامَ بحَرقِ نُسخةٍ من القرآن الكريم علناً".
وحمل قباني الادارة الاميركية "مسؤوليةٌ هذه الجريمة التي وقَعَت على أراضيها ضدَّ الإسلام والمسلمين في العالَم، والتي تُشَكِّشكُ في مصداقية الولايات المتحدة الأميركية في دعوَتها إلى الحوار بينَ شعوب العالَم"، وادان قباني بالمقابل "أيَّ عملٍ أو ردَّةَ فعلٍ أَو أَيَّ عملٍ من أعمال العُنف يَمَسُّ المسيحيين أو الشعبَ الأميركيّ بأَيِّ إساءَةٍ أَو ضَرَر"، معتَبِرا اياه "من نفسِ الجهة الصُهيونية التي تهدفُ إلى ضرب علاقة العرب والمسلمين والمسيحيين والشَعبِ الأميركي الذي آنَ لَهُ أن يُدركَ سرَّ هذه السياسةِ الصُهيونيةِ الماكِرة"، موضحا "ان الشعبَ الأميركيَّ بَريءٌ من جريمةِ جونز وحَرقهِ القرآنَ الكريم، وليسَ مسؤولاً عن تساهُلِ إدارةِ بلاده في الضربِ على يَدِ من يُثيرونَ الكراهيةَ بينَ الولايات المتحدة وبينَ الشعوب العربية والإسلامية".
وطالب قباني رئيسَ الولايات المتحدة الأميركية ومعهُ كلُّ المؤسسات الأميركية الدستورية أيضاً "بالاعتذار من مسلمي العالَم عن هذا العدوان على المسلمين ودينِهِم ومُعتقداتِهِم وكتابهم، والتَّبَرُؤِ من هذه الجريمة التاريخية التي وَقَعَت على أرضِ الولاياتِ المتحدة الأميركية، والقيامِ بعملٍ سَريع، يُظهِرُ احترامَ الولاياتِ المتحدة للإسلام ولمُسلِمي العالَم، وأن يكونَ هذا العَملُ جلياً وَوَاضحاً للعالَم".



Script executed in 0.032301902770996