أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الحكومة البحرينية تعود وتنفي وجود وساطة كويتية

الثلاثاء 29 آذار , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 888 زائر

الحكومة البحرينية تعود وتنفي وجود وساطة كويتية

في هذه الأثناء، أصدر النائب العام العسكري في البحرين العقيد يوسف راشد فليفل قرارا بحظر النشر في التحقيقات التي تجريها النيابة العسكرية والمتعلقة بحالة السلامة الوطنية، في الصحف وكافة وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة.
ونفى وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة في صفحته على موقع «تويتر» للتدوين المصغر أي خطط لحوار تقوده الكويت وقال «أي كلام عن وساطة كويتية في البحرين غير صحيح إطلاقا .. هناك مساع سابقة لم يستجب لها وانتهت قبل قانون السلامة الوطنية.»
من جهته، قال عضو جمعية «الوفاق» ابراهيم مطر إن رد فعل وزير خارجية البحرين يشير إلى «ان الحكومة غير مهتمة بأي حوار سياسي». وأضاف أن «الأمر محبط للغاية ويشير إلى أن الحكومة البحرينية تتجاهل دعوات دولية لوقف انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان ومطالب بالتحرك إلى حلول سياسية».
أما مجلس التعاون الخليجي الذي رحّب أمس الأول بالوساطة الكويتية، فعاد وبدل موقفه منها، وقال الامين العام للمجلس عبد الرحمن العطية إن «الوساطة يجب أن تأتي في الإطار الذي اقترحه حكام البحرين للحوار الوطني»، والذي شكت المعارضة من أنه يضم الكثير من الجماعات الموالية للحكومة ويخفف صوتها.
وفي سياق متصّل، قال عضو «الوفاق» مطر ابراهيم مطر «لدينا 250 اعتقالا مؤكدا و44 مفقودا، على رغم ان هذا الرقم بتغيّر عندما يظهر الأشخاص بعد الاختباء من الشرطة». وأضاف مطر «خلال اليومين الماضيين، تلقينا اتصالات من 35 عائلة تقول إن اتصالاتها انقطعت مع أقرباء مرّوا بحواجز امنية. لا نعلم ماذا جرى لهم، السلطات لا تعلن شيئا. في هذه الأحوال علينا أن نأمل بأن يكونوا قد اعتقلوا».

Script executed in 0.036803007125854