أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

قنديل: للجنة تحقيق برلمانية تكشف حقيقة تورط الحريري بالتحريض على سوريا

الخميس 31 آذار , 2011 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,399 زائر

قنديل: للجنة تحقيق برلمانية تكشف حقيقة تورط الحريري بالتحريض على سوريا

طالب النائب الأسبق ناصر قنديل، بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية "توضح تورط النائبين مروان حمادة ومحمد كبارة في التخريب على سوريا، وتكشف حقيقة دور رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري في التحريض وإدارة التخريب على سوريا وصولا إلى رفع الحصانة والمحاكمة".
ونوه بخطاب الرئيس السوري بشار الأسد لافتا الى "منذ بدء الثورة في تونس وتحرك إرهاصات الثورة في مصر بدأت التحضيرات لسوريا، فكانت في 13 كانون الثاني أول مواضيع التداول في زيارة سعد الحريري لواشنطن، وبعدها لإجتماع مستشاره هاني حمود في 18 كانون الثاني في باريس، وخصص شهر شباط لتنظيم غرف العمليات ورسم الشعارات وتشكيل المنصات الإعلامية، وتنظيم الجماعات الأمنية وتسليحها".
واضاف: "وقع بعض الذين روجت لهم المعلومات في أوهام خطورة الوضع في سوريا فسارعوا إلى إتخاذ مواقف مرتبكة"، موضحاً أن "الآن وقد قال الشعب السوري كلمته وخرج الأسد عن صمته، الجميع أمام ساعة الحقيقة وفرصة إعادة النظر وتصويب البوصلة".

ورأى أن "المنطقة وفي قلبها سوريا دخلتا مرحلة جديدة بعد المظاهرات المليونية وخطاب الرئيس السوري بشار الأسد"، معتبراً أن "محور هذه المرحلة وعنوانها هو ان خيار المقاومة متأصل ومتجذر في الوجدان الشعبي، وسيشكل سقف التغييرات القادمة على منطقتنا"، موضحاً أن "اللبنانيين هم أكثر العرب الذين يعنيهم ما يجري في سوريا، خصوصا عندما يتصل الأمر بمحاولات دولية وإقليمية لتوظيف ما تشهده سوريا على المستوى الداخلي للضغط على خياراتها الكبرى وخصوصا موقفها من حركات المقاومة التي أذلت أميركا وإسرائيل".
وفي مؤتمر صحافي، أشار الى ان "الشأن الداخلي لسوريا نريده أن يبقى ملكا للسوريين، لكننا لا نستطيع إلا أن ننحني أمام وعي وعظمة الشعب السوري الذي خرج بالملايين، ليرفض بيع وحدته الوطنيه واستقلال قراره الوطني بديموقراطية افتراضية، لأن لا حرية ولا ديمقراطية يكتملان بدون الاستقلال".

Script executed in 0.036668062210083