أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

نواف الموسوي: لبنان معني بالرد على تسريبات إسرائيلية لخطط ضرب لبنان

الجمعة 01 نيسان , 2011 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,059 زائر

نواف الموسوي: لبنان معني بالرد على تسريبات إسرائيلية لخطط ضرب لبنان
رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي أن "لبنان الرسمي معنيّ بالردّ على التسريبات الإسرائيلية حول خطط عسكرية وأمنية لضرب لبنان وذلك عبر حملة إعلامية- سياسية- دبلوماسية تمنع اسرائيل من تزييف الوقائع لإطلاع الرأي العام العالمي على المجازر الإسرائيلية التي ارتكبت بحق لبنان والتي هي جرائم حرب وجرائم إبادة وضد الإنسانية"، مشدداً على "ضرورة أن يؤكد لبنان أنه لطالما كان في موقع ضحية العدوان الإسرائيلي عليه وأن من حقه اتخاذ إجراءاته الدفاعية المشروعة".‬
وخلال لقاء سياسي في بلدة صديقين، لفت إلى وجوب أن لا يقابل التسريب الإسرائيلي هذا بصمت "بل أن تتم مواجهته بحملة ملاحقة قانونية دولية للمجرمين الإسرائيليين السياسيين والعسكريين"، مشدداً على "ضرورة أن تقدم وزارة العدل الدعم اللازم لإقامة دعاوى من جانب المواطنين اللبنانيين ضد الإسرائيليين أمام الجهات القضائية الدولية المختصة"، وأشار إلى أن "وزارة الخارجية معنية كذلك بتكليف سفراء لبنان في الخارج القيام بتحركات عاجلة ودائمة لتسليط الضوء على الجرائم الإسرائيلية".
أما على الصعيد الاعلامي فلفت النائب الموسوي إلى أن "أقل الإيمان هو أن يعمد وزير الإعلام إلى مكاتبة الصحيفة الأميركية المعنية وعرض الموقف اللبناني القائم على أن لبنان هو المعتدى عليه وأنه تعرض لجرائم إسرائيلية موصوفة وأنه معني بالدفاع عن نفسه في ضوء القرارات والشرائع الدولية ذات الصلة".
‫ورأى الموسوي أنه "بغض النظر عن الأهداف الإسرائيلية من وراء تسريب الخطط العسكرية والأمنية لضرب لبنان فإن التربص العدواني الإسرائيلي ليس بِخَافٍ عن المقاومة التي تصرّفت دائماً على قاعدة حماية لبنان مشيراً إلى أن المقاومة تدرك كما شعبها أن الدفاع عن الوطن لا يُحقّق باستجداء ما يُسمّى المجتمع الدولي الذي يظهر على الدوام انحيازه في النهاية إلى المصالح الإسرائيلية، ولا يتحقق بخيارات تنظيرية لا قسط لها من الواقعية ولا نصيب لها من الجدوى".
وشدد على أن "التمكُّن من القدرات الدفاعية هو ما يحول دون وقوع العدوان، وان التجرّد من أسباب القوة هو ما يجعل العدوان يقع سريعاً مشيراً إلى أن قدرات المقاومة، فضلا عن ناتج الثورة المصرية، تتناسب والقدرة على إحباط وقوع العدوان فضلاً عن إحباط أهدافه السياسية والعسكرية" .
‫واعتبر الموسوي أنه "لا بد وبالنظر إلى التحديات الداخلية والخارجية من أن تستند الحكومة العتيدة إلى قاعدة صلبة شعبياً وبرلمانياً لكونها مستهدفة بقدر ما هو مستهدف لبنان في أمنه ووحدته الوطنية فضلاً عن سيادته واستقلاله وحرية أراضيه"، مشدداً على "وجوب أن تكون هذه الحكومة حكومة قوية قادرة على وقف الاستباحة الأميركية الأمنية والدبلوماسية والضرب بقوة على آلة الفتنة المذهبية التي تحاول فك عُرى الوحدة الوطنية التي تحتاج دوماً إلى صوغ وتوطيد"‬. ‫
ولفت إلى أن أي حكومة إنما تتألف من ممثلي القوى السياسية التي تشكل قاعدتها الشعبية والبرلمانية، ولا سيما أن مجلس الوزراء في لبنان بعد اتفاق الطائف، هو مجلس وزراء تمثيلي وطني، منوطة به السلطة الإجرائية وليس مجرد أداة تقنية إدارية.
‬‫وأشار الموسوي إلى أن ثمة وقائع داخلية وخارجية تستدعي التوقف عندها والتأمل فيها، ويأتي في مقدمها سقوط النظام المصري وفضائح ويكيليكس التي كشفت حجم التآمر على الوطن والشعب في سبيل المصالح الخاصة تحت شعارات زائفة فضلاً عن المساعي الجارية للإدارة الأميركية لتعميم صورة عنها مغايرة للواقع.‬ وأشار إلى أن تمكّن الثورة العربية من الإطاحة بالرئيس حسني مبارك وجزء كبير من نظامه الاستبدادي قد أدّى إلى تغيير جوهري في الميزان الاستراتيجي وخريطة التحالفات السياسية في المنطقة.


Script executed in 0.039591789245605