أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مصطفى حمدان اتهم الحريري بالتخريب وإشعال نار الفتنة في الداخل السوري

الأحد 03 نيسان , 2011 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,399 زائر

مصطفى حمدان اتهم الحريري بالتخريب وإشعال نار الفتنة في الداخل السوري
اتهم امين الهيئة القيادية في "المرابطون" العميد مصطفى حمدان رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري "بالتخريب واشعال نار الفتنة في الداخل السوري"، متحديا اياه أن "ينفي دوره الجديد كضابط إتصال بين "غرفة عمليات التخريب" في المدينة الألمانية "هامبورغ" وبعض المراهقين السياسيين من اجل اشعال نار الفتنة في الداخل السوري وبأوامر مباشرة من الامير بندر، الذي كلفه بهذه المهمة القذرة".
ورد حمدان على خطاب الحريري الأخير بالقول:"اما قولك ان اهلنا في بيروت كانوا يعيشون في غابة مدمرة في العام 1982، فهو كلام حق يراد به الباطل، كل الباطل. نعم، اهلنا كانوا يعيشون في بيروت المدمرة بفعل الأمريكيين والصهاينة، ومن لف لفهم من عملاء وخونة".
وتابع حمدان "اما انت يا سعد الحريري واصنامك التي صنعتها، فوالله سيأتي "بلال البيروتي العربي"،هاتفاً:"احدٌ احد..والله اكبر"، ليسقط هذه الأصنام بكل اشكالها، من اصنام فيلتمان في ساحة الشهداء،الى اصنام جعجع على ابواب بيروت العربية، وصولاً لأصنام المذهبية والفساد التي صنعتها يداك".
ولفت حمدان الى ان "بيروت ستعود مرفوعة الرأس، محررة من كل متآمر وفاسد"، مجددا دعوته الى اهالي الشمال عموماً، وطرابلس،المنية والضنية خصوصا "الى الإنتباه من كلام واسلوب الحريري الذي يحاول من خلاله إثارة الغرائز المذهبية من بوابة طرابلس الفيحاء، مصورا أهلنا في الشمال وكأنهم ملك وحق حصري له، ومدعياً ان هناك مخططاً لإظهار هذه المناطق المحرومة واهلها الشرفاء وكأنهم بؤر ارهابية".
وتوجه حمدان الى الحريري بالقول:"ان اهلنا في طرابلس والمنية والضنية هم الرجال الرجال، ابطال المقاومة، وفاتحي عصر الجهاد في مواجهة العدو الصهيوني،وهم اول من قدِم إلى ارض الجنوب الحبيب، دفاعاً وزوداً عن الوطن كله،يوم كان العدو الصهيوني يشيع في ارضنا،منتهكاً حرماتنا" .
واضاف: "هؤلاء الشرفاء ليسوا اطراف الوطن كما يدعي الحريري، بل هم المركز والثقل، ونقطة الإرتكاز في العمل المقاوم والجهادي لأجل فلسطين وكل القضايا العربية المحقة من المحيط الى الخليج".
من جهة ثانية، إتصل حمدان برئيس التنظيم الشعبي الناصري اسامة سعد، متضامناً مع ابناء صيدا الموقفين لدى القوى الأمنية بعد إعتراضهم على تدنيس عملاء السفارة الاميركية لمدينتهم الطاهرة.
ووضع حمدان كل إمكانية "المرابطون" في اي تحرك شعبي وجماهيري، لإطلاق صراح هؤلاء الشباب الأبطال.
كما ناشد حمدان قائد الجيش العماد جان قهوجي التدخل شخصياً لإطلاق صراح الموقفين،الواقفين في وجه إنتهاك حرمات مدينة العزة والكرامة والشهادة،صيدا بوابة الجنوب المقاوم.

 

Script executed in 0.032147884368896