أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

أول صور لـ "منزل الإقامة الجبرية" لمبارك وعائلته بشرم الشيخ

الخميس 07 نيسان , 2011 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,118 زائر

أول صور لـ "منزل الإقامة الجبرية" لمبارك وعائلته بشرم الشيخ

ولفتت الصحيفة إلى إن "قصة بناء القصر بدأت عام 1997 من فلوريدا الأميركية، حين كلفت إحدى الشركات المصرية إحدى أفضل الشركات الأميركية بإنشاء حمامات سباحة وأعمال تخصيصية لفيلات تابعة لرجل الأعمال حسين سالم".
وأعلن استشاري المشروع وممثل الشركة الأميركية في مصر كمال نبيل، أن "إحدى الشركات المصرية للأعمال التخصصية، اتصلت بمكتبنا في فلوريدا وطلبت مني استغلال خبرتي كمهندس استشاري معماري لتنفيذ عملية إنشاء حمامات سباحة مماثلة لفيلات كبار الملاك في منتجع جولف شرم الشيخ وفق مخطط المشروع من الشركة المنفذة المملوكة من سالم".
وكشف نبيل أنهم بدأوا في تهيئة الأرض باستخدام أحدث المعدات التي تنزل إلى مواقع العمل لأول مرة، وتلتها الأعمال المعمارية والإنشائية من خلال شركة المقاولات التي يملكها سالم، ومنها أعمال صعبة في ظل الطبيعة الصخرية للمكان والبناء على الشعاب المرجانية، نظراً لموقع الأرض على الحافة قبل البحر، وتضمنت الأعمال ردماً لشواطئ البحر كانت تتم تحت سمع وبصر الأجهزة التنفيذية، لدرجة أن محافظ جنوب سيناء آنذاك كان يحضر بنفسه هذه العمليات، مضيفا أنه "قبل الانتهاء من أعمال البناء طلبت منا الشركة مغادرة الموقع، لأن مالك الفيلا سيزورها، وقد تكرر ذلك عدة مرات حتى انتهت الشركة من أعمالها في الموقع رقم 212 وكان بجوارها 3 فيلات".
وأشار إلى أنه أثناء إنشاء الجسم الرئيسي للفيلا أنشأت شركة "سالم" أسواراً للفيلات الثلاث وتم عزلها عن باقي الفيلات في المنتجع المجاور، وخصصت لهم طريقاً خاصاً وأيضاً مهبطاً للطائرات حتى امتد الأمر إلى تغيير زجاج الفيلات وواجهتها بعد تركيبها من قبل، وكان زجاجاً مضاداً للرصاص بسبب مواجهتها للبحر مباشرة، معلنا أن الفيلا تخضع لإجراءات أمنية مشددة وصارمة، إضافة إلى انتشار قوات الأمن حول مداخل ومخارج الفيلا، لافتاً إلى أن مساحة الفيلا قدرت بـ 2000 متر مربع وتتكون من دورين، الدور الأرضي يضم غرفة معيشة ومطبخاً مساحته 4 في 5 أمتار.

Script executed in 0.034824848175049