أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

حزب الله: مواقف الحريري تنسجم مع اهداف مخطط اميركا لبث الفتنة بالمنطقة

الجمعة 08 نيسان , 2011 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,658 زائر

حزب الله: مواقف الحريري تنسجم مع اهداف مخطط اميركا لبث الفتنة بالمنطقة
وهي تأتي في سياق محاولة مكشوفة للتعمية على التدخلات الأمريكية في شؤون المنطقة ومصادرة إرادة شعوبها التواقة للحرية وللتخلص من الهيمنة الأمريكية ولحرف الأنظار عن تمادي العدو في ممارساته ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية وسعيه الدؤوب لتهويد القدس.
وشدد على إن مواقف الحريري لا تمت إلى موقع لبنان ودوره ومصالحه بصلة، إنما تنسجم مع أهداف المخطط الأميركي لبث التفرقة والفتن بين دول وشعوب المنطقة، وتحوير الصراع عن وجهته الأصلية مع العدو الإسرائيلي خدمةً للمشروع الأميركي الذي بدأ يتهاوى منذ هزيمة الجيش الاسرائليي في تموز 2006 التي كشفت وثائق ويكيليكس حجم رهانات الحريري على تلك الحرب لجعل لبنان محمية أميركية إسرائيلية.
ومن حهة ثانية اعتبر الحزب ان ادعاء الحريري بأن السياسة التي اعتمدت منذ بدء الأزمة في ساحل العاج هي سياسة خرقاء هو محاولة بائسة للتنصل من المسؤوليات الملقاة على عاتقه بوصفه رئيساً لحكومة تصريف الأعمال، وهو الذي أدار ظهره بالكامل لهذه القضية الوطنية وتخلى عن أبسط دور مناط به، فأين كان رئيس هذه الحكومة طيلة الأزمة وماذا فعل لمعالجتها، ولماذا أعطى أذناً صماء لمناشدات الجالية ومطالبها فلم يتصرف كمسؤول معني بهذه الجالية. وأما تحركه الخجول الأخير فجاء لرفع العتب بعد تفاقم الأمور واتساع نطاق التحركات السياسية والشعبية في الأيام الأخيرة.
وأكد الحزب إن السياسة التي تم اعتمادها منذ بدء الأزمة هي التي حمت اللبنانيين من مخاطر جمّة، ولولاها لتعرضت الجالية لما هو أكثر خطورة وسوءاً.
ولفت الى إن "المسؤولية الوطنية والسياسة الحكيمة كانت تقتضي المسارعة إلى المساعدة بشكل جدي وليس فتح سجال من قبل الحريري وفريقه لاستغلال آلام أبناء الجالية في المزايدات الداخلية، وهذا ما يؤكد اعتماد هذا الفريق على الكيدية في التعاطي مع القضايا الوطنية على حساب معاناة اللبنانيين وآلامهم".


Script executed in 0.03208589553833