أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

و انــقـلــــب ...

الجمعة 08 نيسان , 2011 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,912 زائر

و انــقـلــــب ...

وقال إنه لا يحق لأي كان تصدير الفوضى إلى الأراضي اللبنانية والدول العربية. لقد طبق الحريري في لبنان أمر مهمة أصدره وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس من الرياض، عندما أعلن أن إيران تسعى لإثارة الاضطرابات في المنطقة، وكلام غيتس لا يناقش لأن قلب الرجل على المنطقة، وعلى رجالها أن يهبوا للدفاع عن سيادتها. ولأن الرئيس سعد الحريري سعودي أولا... فقد هاله وهن نفسية الأمة، واندفع من مؤتمر اقتصادي لردع الهجوم الإيراني وتدخله السافر. ممنوع على طهران.. ومسموح لواشنطن أن تتدخل وتقرر سياسات الدول، تعين رؤساء. وتشيح بنظرها عن أدائهم وفسادهم عقودا من الزمن، وعندما يهب الشعب للمحاسبة تنفض يدها وتتخلى عن حلفائها. ممنوع على لبنان أن يكون محميا من إيران، لكنه مشرع له أن يكون محمية سعودية ذات وزن مقرر في تحويل الانتخابات بشهادة ويكيليكس. وربما لا يحق لأي سياسي في هذا البلد أن ينفض عنه تهمة المحميات السياسية، فالوطن لم يعتب على دولة تحميه، وطوائفه احتمت بمصر وسوريا والسعودية وأميركا وإيران، ومن خانته كل هذه الدول في السابق. التجأ إلى إسرائيل. بيتنا من زجاج في الوصايات، لكن إيران تأسف اليوم على بندقية أهدتها الى الرئيس سعد الحريري وسيارة من صنع محلي. وعلى زرعها فيه وقودا من المواقف المخصبة. عله يعرف العدو من الصديق، وبات عليه اليوم أن يسلم السلاح إلى إيران. لكن ضيف طهران السابق انقلب على الزيارة ومفاهيمها مثلما انقلب قبلها على الحفاوة السورية وليالي السحور في رمضان، مترقبا اليوم أحوال الدولة الجارة بعيون يقظة.

Script executed in 0.037779092788696