أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ويكيليكس: الوزير المر برر للأميركيين موافقته على صفقة الميغ بالقول أنها أفضل طريقة لـ"مضاجعة" حزب الله ثم وعدهم بـ"تمييع" الأمر

الجمعة 08 نيسان , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,506 زائر

ويكيليكس: الوزير المر برر للأميركيين موافقته على صفقة الميغ بالقول أنها أفضل طريقة لـ"مضاجعة" حزب الله ثم وعدهم بـ"تمييع" الأمر
كشفت صحيفة "الاخبار" برقيات جديدة نقلا عن موقع "ويكيليكس" تتناول تفاصيل حول صفقة الطائرات الروسية المقدمة الى لبنان "ميغ"، وتشير احدى البرقيات المؤرخة بتاريخ 22 كانون الاول 2008 الى ان وزير الدفاع الوطني في حكومة تصريف الاعمال الياس المر اجتهد خلال استقباله السفير الاميركية في بيروت ميشيل سيون لتبرير قبوله العرض، لافتا الى انه خلال اجتماعه بنظيره الروسي يوم 16 كانون الاول 2008 اعطاه الاخير وثيقة باللغة العربية كتف فيها تفاصيل هدية روسية الى الجيش اللبناني تتضمن 77 دبابة ومدافع هون 130 ملم، و50 الف قذيفة لكل من الدبابات والمدافع، ويشير الى انه أعاد الاوراق الى نظيره الروسي قائلا ان الجيش اللبناني لم يعد بحاجة لما هو معروض، وبحسب المر فإن وزير الدفاع الروسي غضب من رده سائلا: "ما هي حاجاتكم؟ أجاب المر بما رأى "أنه الاكثر بعدا عن الواقع بهدف حفظ ماء الوجه": طائرات ميغ مقاتلة.
وبعد 25 دقيقة رد الوزير الروسي قائلا ان روسيا ستمنح لبنان 10 طائرات ميغ-29 مجانا. رد المر بالشكر، مشيرا الى انه بحاجة الى موافقة مجلس الوزراء على الاتفاق.
ويبرر المر بحسب البرقية رد فعله للسفيرة الاميركية بالقول انه "لم يكن لديه خيار سوى قبول العرض، لانه اذا رفض عرضي الدبابات والطائرات فسيتعرض لاتهام "بانه خائن للبنان ومرتهن للولايات المتحدة"، واضاف المر ان العرض الروسي يمكن استخدامه "كورقة ضد حزب الله". ويدخل المر الطائرات النفاثة الروسية في صناديق الاقتراع قائلا ان اعلان الحصول على الميغ من الروس قد يكون بشارة جيدة للاكثرية في طريقها الى الانتخابات النيابية ربيع عام 2009، وبرأيه فان طائرات الميغ "أفضل طريقة لمضاجعة حزب الله".
وتشير البرقية الى ان السفيرة الاميركية كانت واضحة في رفضها خلال اللقاء لصفقة الميغ، وكان رد المر: كوني على ثقة لن اتخذ قرارا قبل نهاية 2009، سأميع الامر".
وبموجب برقية ثانية مؤرخة بتاريخ 26 شباط 2008 اشتكى المر امام السفيرة الاميركية من الحاح السفير الروسي عليه لارسال فريق من الجيش اللبناني الى روسيا للتدريب على طائرات الميغ، مؤكدا انه يرجىء رده على الطلب الروسي، وأضاف المر انه يريد للعرض الروسي ان يختفي .
وبعد شهرين بموجب برقية ثالثة مؤرخة بتاريخ 6 نيسان 2009 أبلغ المر سيسون ان لبنان لن يقبل طائرات ميغ-29 قريبا "ليس قبل العام 2040".

Script executed in 0.039707899093628