أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

"أمل": تحالفنا وحزب الله يعطي زخماً لمشروع ومشروعية المقاومة

الثلاثاء 12 نيسان , 2011 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,044 زائر

"أمل": تحالفنا وحزب الله يعطي زخماً لمشروع ومشروعية المقاومة
نوّه المجلس المركزي لحركة "أمل" بعد اجتماع له برئاسة رئيس الحركة نبيه برّي، "بالمواقف الحاسمة للامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله التي اكدت ان حركة أمل شريكة كاملة للحزب في الميدان والشهادة والصمود والمعاناة، وان بري شريك كامل في ادارة المقاومة للحرب الاسرائيلية على لبنان صيف العام 2006 وصولاً الى تحقيق الانتصار".
واكد المجلس المركزي لحركة "أمل" متانة التحالف بين حركة أمل وحزب الله "وهو الامر الذي يعطي زخماً لمشروع ومشروعية المقاومة ولضرورة المقاومة التي تشكل قوة الردع الوطنية الى جانب جيشنا الباسل لأي نوايا عدوانية اسرائيلية".
واكد المجلس المركزي لحركة "أمل" ثقة الحركة برئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي، وطالبه بانجاز التشكيل بأسرع وقت ممكن لقطع الطريق على الذين يسيئون استعمال الموقف اللبناني ومعاناة اللبنانيين.
واطلع المجلس المركزي من بري على الاسباب الموجبة والغاية المنشودة لانشاء جبهة وطنية فور تشكيل الحكومة ونيلها الثقة.
واكد المجلس اولوية العمل من اجل تشكيل الهيئة الوطنية لالغاء الطائفية، وعلى تنفيذ كامل اتفاق الطائف بشقيه الدستوري والاصلاحي وفي الطليعة اقرار قانون انتخابي على اساس النسبية والدوائر الكبرى وخفض سن الاقتراع وتمثيل المرأة.
كما دعا المجلس المركزي لحركة أمل الى استمرار اتخاذ الاهبة الوطنية لمواجهة النوايا الاسرائيلية المبيتة ضد لبنان، وطالب بترتيب الاولويات الدبلوماسية للحكومة القادمة، والعمل لفرض حظر جوي على تحليق الطائرات الحربية الاسرائيلية فوق لبنان بما يستجيب لمندرجات القرار 1701، كذلك فرض حظر جوي على تحليق الطائرات الحربية الاسرائيلية فوق غزة والقطاع.
وطالب المجلس بتضمين البيان الوزاري للحكومة القادمة استمرار اعتبار قضية اخفاء الامام القائد السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين أولوية وطنية.
كما طالب بترتيب جدول اعمال الحكومة القادمة من خلال بيانها الوزاري انطلاقاً من الحفاظ على ثروات لبنان الطبيعية عبر المراسيم التطبيقية لقانون النفط والغاز، وتنفيذ مشروع الليطاني الذي طال انتظاره، والمطالبة بإنصاف المناطق المحرومة في الجنوب والشمال والبقاع واعالي جرود جبيل وكسروان انمائياً.
وحيا المجلس المركزي لحركة أمل الدور الذي يضطلع به لبنان في مجلس الامن الدولي خصوصاً في المسألة الليبية، وكذلك دور الديبلوماسية اللبنانية للتخفيف من معاناة الجالية للبنانية في ابيدجان.
وفي هذا الاطار تمنى المجلس المركزي لحركة أمل ان تنتهي محنة المغتربين اللبنانيين في ابيدجان قريباً وان يستعيدوا موقعهم كقوة عمل وانتاج في حياة وازدهار ساحل العاج.
ورحب المجلس المركزي لحركة أمل بانتخاب غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي وبدعوته الى الشراكة والمحبة ومواقفه التي صدرت في مطلع عهده الرعوي، وتمنى عليه المبادرة الى زيارة الجنوب الذي يمثل ارض القداسة التي زارها السيد المسيح والتي شهدت معجزاته الاولى.
هذا وأكد المجلس المركزي الحفاظ على دور لبنان في تعزيز التنسيق والعمل المشترك في اطار منظمة المؤتمر الاسلامي ودوره في حوار الحضارات وكجسر بين جميع الشعوب خصوصاًً دول الجوار الاقليمي المسلمة.
وطلب المجلس من برّي بصفته رئيساًً لمجلس النواب، وانطلاقا ً من دوره البرلماني المؤثر في اطار الاتحادات البرلمانية الدولية والاسلامية والعربية، وانطلاقاً من علاقات الثقة البرلمانية التي اسسها، العمل لاعادة العافية الى العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي وايران، كون هذا الامر يشكل مصلحة للجميع، واتخاذ المبادرة لاعادة فتح الابواب المغلقة وتعزيز قنوات الاتصال لمنع نفاذ المؤامرة الهادفة للوصول الى قطيعة في العلاقات العربية-الايرانية.
واكد المجلس المركزي لحركة أمل في الاطار العربي والاقليمي على دعم التطور الايجابي في العلاقات المصرية الايرانية.
ورأى المجلس ان استقرار النظام في سوريا يشكل ضرورة عربية ولبنانية هامة جداً. ورحب المجلس المركزي بالقرارات التي سبق واتخذتها القيادة السورية في اطار تصحيح وتحديث النظام.

Script executed in 0.037559032440186