أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

وهاب: التأخير في تأليف الحكومة بدأ يأكل من رصيدنا ولا يجوز أن يستمر

الخميس 14 نيسان , 2011 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 868 زائر

وهاب: التأخير في تأليف الحكومة بدأ يأكل من رصيدنا ولا يجوز أن يستمر
إعتبر رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير الأسبق وئام وهاب، أن "رئيس المجلس النيابي نبيه بري يبقى في هذه المرحلة الدقيقة صمام أمان للبنان وللجبهة الوطنية كما سماها هو، هذه الجبهة التي أصبحت أكثر من ضرورية وخصوصا أننا كفريق اليوم نعاني، أو هكذا فهم الناس، عدم القدرة على تسلم السلطة، وهذا ينعكس سلبا علينا جميعا كفريق، لذلك أرى أنه يجب أن يكون عندنا الجرأة لنقول إن هذه هي خطتنا للحكم ولتسلم السلطة، ونبادر بسرعة الى تشكيل الحكومة وتسلم السلطة وفق برنامج محدد. لا يجوز أن تبقى الامور على ما هي، وخصوصا أن هذه اللعبة التي هي التأخير في تشكيل الحكومة بدأت تنعكس سلبا على هذا الفريق".
ولفت في تصريح ادلى به بعد زيارة له لبري في عين التينة، الى أنه "بالنسبة الى موضوع الجبهة الوطنية التي تحدث عنها بري، هذه الجبهة أصبحت أكثر من ضرورية وخصوصا أن 8 آذار قد دخلت عليها عوامل كثيرة وأسهمت في الوصول الى ما وصلنا اليه، ولا سيما (رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب) العماد ميشال عون في فترة سابقة، ثم (رئيس جبهة النضال الوطني) النائب وليد جنبلاط الذي اضطلع بدور في نقل الأكثرية من مكان الى آخر، هذه عوامل يجب أن تؤخذ في الاعتبار. والامر الآخر أن هناك خللا في الكثير من المؤسسات القضائية والامنية والادارية، ويجب تشكيل حكومة بالسرعة المطلوبة للمبادرة الى معالجة هذه الملفات العالقة على كل الصعد. وهنا أود أن أشير الى أمر إيجاب حصل بالامس وهو التعميم الذي صدر عن المدعي العام التمييزي سعيد ميرزا حول التعجيل في بت إخلاءات السبيل وبعض المحاكمات، وخصوصا أن مئات الناس موجودون في السجون لأن هناك قضاة يتلكأون في متابعة ملفاتهم، وفي النهاية نصف سجن رومية ممتلئ بسبب أربعة أو خمسة قضاة يجب أن يعجلوا في هذه المحكمات".
وحول محاسبة النائب من تيار "المستقبل" الذي نقل التلفزيون السوري تورطه في أحداث الشغب في سوريا؟، أجاب وهاب "أود أن أؤكد أن الوضع في سوريا ليس كما تصوره وسائل الاعلام. سوريا قوية والرئيس بشار الاسد يعرف ما يريد وما يريد الشعب، وهو أول من طرح موضوع الاصلاح منذ سنوات، ولكن الأهم سلامة سوريا وحفظها لأن ذلك هو حفظ لكل المنطقة. وإذا كان هناك فريق لبناني يفكر غير ذلك يكون يرتكب خطأ كبيرا. لا أستطيع أن أحكم على اتهامات تلفزيونية، وعلينا أن ننتظر التحقيقات النهائية التي تصدر بشكل رسمي عن سوريا، وعلى ضوئها يمكن اتخاذ موقف، لانه يجب أن يكون موقفا لبنانيا رسميا يجب أن يتخذه الرئيس ميشال سليمان ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري وكل القيادات. فالمسألة خطيرة جدا وتنعكس أول ما تنعكس على لبنان".
في سياق آخر، وحول تشكيل الحكومة، أجاب: "جرى كلام عن أن الحكومة ستولد قبل الأحد، وقد استبشرنا ذلك من بعض الأوساط، ولكن ثمة دعوة الى صلاة الاستسقاء، وموسم الشتاء انتهى وقد تمتد الأمور الى تشرين لكي يتجاوب ربنا معنا. هناك ضغط من الجميع لتشكيل حكومة في وقت سريع، وخصوصا أن الوقت يأكل من رصيدنا نحن. فليكن عندنا الجرأة ولنقل هذا تصورنا للسلطة او فلنبق في المعارضة أفضل لنا، ولكن التأخير بدأ يأكل من رصيدنا ولا يجوز أن يستمر، فهناك مصالح ناس وآلية دولة يجب أن تسير، ولا يجوز ان يستمر الموضوع على هذا المنوال".


Script executed in 0.033572912216187