أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

"14 آذار" حملت "حزب الله" المسؤولية الناجمة عن اللعب بالاستقرار

الخميس 21 نيسان , 2011 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,444 زائر

"14 آذار" حملت "حزب الله" المسؤولية الناجمة عن اللعب بالاستقرار
أعلنت ما يسمى بـ  الأمانة العامة لقوى 14 آذار أنها "أن 14 آذار حركة سياسية وطنيّة شعبيّة سلميّة ومدنيّة، وهي بنيان مرصوص في تضامنه مع "تيار المستقبل" وعضو التكتل النائب جمال الجراح"، مشيرة إلى أنها ترفض حملة التّجني التي تتعرض لها وتحذّر القوى اللبنانية من التّورط في مخطّط جديد يوقع الفتنة بين اللبنانيين.
واستنكرت في بيان لها الإتّهامات المساقة في وجه أحد أعضائه، مشيرة إلى أنها في الماضي رفضت سلسلة التّقارير المفبركة المنسوبة إلى سفراء أجانب والتي تسيء إلى صدقيّة قيادات لبنانية بذلت الغالي من أجل الدّفاع عن سيادة لبنان، وهي تطالب باحترام السيادة اللبنانية وبصورة خاصّة الحصانات الدّستورية الممنوحة لممثّلي الأمّة.
وأكدت على مسؤولية رئيس مجلس النواب نبيه بري في الدفاع عن النائب الجراح و توفير الحمايةً له.
ولفت البيان إلى ان "14 اذار التي ناضلت وتناضل رفضاً لأي تدخل خارجي من أي جهة، ترفض التدخل في شؤون الغير، وهي تؤمن اصلاً ان الشعوب بقواها الذاتية قادرة على العبور الى الحرية والكرامة"، محملة "حزب الله" وفريقه المسؤولية السياسية والأمنية الناجمة عن المضي قدماً في ركوب هذه الموجة واللعب بالاستقرار تغطية لفشله او لحساب مصالح محور اقليمي بذاته"، مضيفة أن "14 اذار تطالب الدولة باجهزتها كافة بالقيام بدورها، وتخاطبها بالقول إنه اذا كان الحياد في الامن غير مقبول فان الانحياز فيه مرفوض تماما".
وطالبت وزير الخارجية باستدعاء السفير السوري في لبنان لاستيضاحه حول ما جاء في تصريحاته من مخالفات لأصول العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، معتبرة أن "استمرار محاولات خرق الإستقرار الأمني في الداخل بدءاً من خطف الإستونيين مروراً بأحداث امنيّة متنقّلة ووصولاً الى الإعتداءات على الأملاك العامة، يجعل قوى 14 آذار تؤكّد مرة جديدة على خيار الدولة والدولة فقط التي تنشر سلطتها وسيادتها الحصرية على كامل اراضيها".


 

Script executed in 0.037436008453369