أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

محامو الدفاع عن كرم ردوا على بيان قوى الامن: تدخل سافر في عمل القضاء

الخميس 28 نيسان , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,269 زائر

محامو الدفاع عن كرم ردوا على بيان قوى الامن: تدخل سافر في عمل القضاء
اعلن محامو الدفاع عن العميد المتقاعد فايز كرم، ساندريلا مرهج، رشاد سلامة والياس كعدي في بيان انه "عملا بحق الرد على بيان مديرية قوى الأمن الداخلي (شعبة العلاقات العامة) وتعليقا على موقف وزير الداخلية زياد بارود، على البيان المذكور، تاريخ 22/4/2011، إجتمعوا وناقشوا ما صدر عن شعبة العلاقات العامة حول مجريات جلسة المحاكمة لدى المحكمة العسكرية الدائمة بتاريخ 21/4/2011"، معربين عن "ثقتهم بالسلطة القضائية عامة، وبعدالة المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن نزار خليل، وعضوية مستشاريها".
واستغرب المحامون صدور بيان موسع عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، واعتبروا أن ذلك البيان يشكل بحد ذاته، تدخلا سافرا في عمل القضاء، وتجاوزا لمهمة المديرية المذكورة، وتجنيا على العميد كرم، وافتراء على وكلائه، وعلى نواب الأمة.
واعلن المحامون، عملا بالأصول القانونية التي ترعى إجراءات الجلسة السرية ومحاضرها، امتناعهم "عن الخوض في تفاصيل المغالطات الفاضحة التي تضمنها بيان المديرية العامة"، واعدين الرأي العام اللبناني، بفضح المغالطات الكثيفة في الوقت الملائم.
ولفتوا الى انه "بسبب فروض السرية، إكتفوا في تصريحاتهم التي أعقبت جلسة المحاكمة، بالتعبير عن إنطباعاتهم العامة، ومآخذهم المستمدة من شهادة عنصر فرع المعلومات في الجلسة السرية التي قررتها المحكمة".
ولاحظ محامو العميد كرم، "محاولة "شعبة العلاقات العامة" إقامة حفلة تكريمية للعنصر المذكور تعويضا عن الإرتكابات التي يتحمل مسؤوليتها، والتي لا بد للمحكمة من أن تكون قد لاحظتها بدورها، فعاينت مدى السقوط الذي بلغته إفادة ذلك الشاهد أمامها".
كما لاحظ المحامون أن "الحفلة التكريمية" التي لا مبرر لها، قد شملت الطبيب المستجوب في الجلسة العلنية، حيث تبين أنه يجهل أبسط واجباته النقابية والمهنية، التي تلزمه بحفظ نسخة عن أي تقرير طبي، صادر عنه، تحت طائلة المساءلة.
واكدا أنهم "لا يعيشون "حالة تخبط"، كما يزعم بيان المديرية، بل يعيشون حالة صفاء تام، مصدرها ثقتهم بالعدالة، وثقتهم بأنفسهم، وثقتهم ببراءة موكلهم"، مشيرين الى انه "إذا رأت المديرية أنه يحق لها التأكيد على سلامة تحقيقاتها وإجراءاتها، فإن ذلك لا يعدو كونه مجرد وجهة نظر، إذ يبقى للقضاء أن يقرر مدى صحة، ودقة، ونزاهة تلك التحقيقات وما نتج عنها".
واعتبر وكلاء الدفاع "الدور الذي تحاول المديرية، مزاولته عبر فرع المعلومات في هذه المرحلة، متابعة جائرة، للدور السياسي الذي مارسه التحقيق الأولي، بعيدا عن معايير النزاهة والموضوعية التي يجب أن يتحلى بها من يدعي لنفسه صفة الضابطة العدلية"، مؤكدين "أن المديرية تحاول أن تتصرف وكأنها فريق في الدعوى، ويرفضون بشدة هذه المحاولة".
كما أعرب محامو الدفاع عن العميد كرم، عن ثقتهم بوعي القضاء، للمخاطر التي تحدق بالعدالة كلما تصرف جهاز أمني تصرف السلطة البوليسية، بالهوى السياسي، والكيد السياسي، والاستهداف السياسي، ليس فقط لموكلهم، بل لرأس الحالة الحزبية التي ينتمي إليها.
واهابوا بالسلطة القضائية الى حماية سمعتها وصورتها، من هذا التدخل السافر في عمل المحاكم، كي لا تصبح تلك السلطة الدستورية، في أي من مفاصلها، محرجة بجهاز ذي عقيدة سياسية، ينفعل بسهولة، وينحاز بسهولة، ويتحامل على العدالة، بالسهولة عينها.
كما اعلن وكلاء الدفاع ترحيبهم بموقف وزير المحامي زياد بارود، من بيان المديرية، ورأوا فيه وقفة إيجابية مسؤولة، من شأنها أن تضع حدا لتجاوزات مشهودة وموصوفة، ألحقت الأذى بمهابة الدولة اللبنانية، على مستوى سلطة الوصاية الحكومية على الإدارات التابعة لها.
واعرب وكلاء الدفاع عن "إرتياحهم إلى كون قضية موكلهم، العميد المتقاعد فايز كرم، قد خرجت من يد فرع المعلومات، وأصبحت في يد المرجع القضائي النقي الذي يحمل مسؤولية العدالة، ويعرف كيف يحميها، من المتحاملين على كرامة المحامين، ومن الذين يريدون إستباق دور المحاكم، بل النطق بالأحكام نيابة عنها".
واعتبر محامو الدفاع "الرابع عشر من حزيران القادم، الموعد المحدد للمرافعة، وختام المحاكمة، موعدهم مع الحقيقة التي ستقال في قاعة المحكمة، حيث يتاح لهم الخوض بحرية في كل المجالات التي حال دونها، حتى الآن، احترامهم لفروضهم النقابية".

Script executed in 0.039611101150513