أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

في محراب الشآم

الثلاثاء 03 أيار , 2011 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,470 زائر

 في محراب الشآم

 

الشامُ تبقى ويبقى سَيفُها الحَكَمُ

مهما تعاقبتِ الأحقابُ والأممُ

قد باركَ اللهُ هذي الأرضَ مذْ خُلِقَتْ 

وباركَ اللهُ مَنْ في خيرِها حَكَموا

هذي الشآمُ مناراتٌ مُقدَّسَةٌ

قصائدُ العِشقِ في محرابها نظموا 

أعزَّها اللهُ بالتوحيد فانتصرَتْ 

طلائعُ الحقِّ بالفيحاء تعتصمُ

كم لاجئٍ ألبستهُ الشامُ معطفَها

وقد حَمَتْهُ فلا خوفٌ ولا ألمُ

وظامئٍ رام شطرَ الشام موكِبُهُ

وقد رَوَتهُ وملءُ يمينها الكرَمُ

مَنْ يبتغي الحقَّ تبقى الشامُ قِبلتَهُ

مهما تدافعتِ الأنواءُ والظُلَمُ 

لم تحنثِ الشامُ عهداً في عروبتها

وموئلُ العِزِّ تُحفظ عندهُ الذِمَمُ

كم ظالمٍ أطفأتهُ الشامُ حين بغى

وطامعٍ في رُبى الفيحاء ينهزمُ

وغاصبٍ بدَّدتهُ الأُسدُ حين أتى

وجاحدٍ من ضياء الشمس ينتقمُ

تبقى الشآمُ مدى الأيام حاضرةً

ويحملُ الكونُ رؤياها ويحترمُ

وينهلُ المجدُ من أفيائها شَرَفاً

يغازلُ الفجرَ في بشارها الحُلمُ

هذي الشآمُ تراتيلٌ مقدسةٌ

يشدو بها العُربُ والأتراكُ والعجمُ

مَرَّ النبيُّ على أهدابها فصَحَتْ

مناهلُ الخير والأخلاقُ والقِيَمُ

لم تحفظ الشامُ غير العاشقين لها

المجدُ والسيفُ والإنسانُ والقلمُ


 

Script executed in 0.037145853042603