أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ويكيليكس عن ارسلان: أريد أن أكون الوصي على الحقيقة لدى أميركا

الأربعاء 04 أيار , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,163 زائر

ويكيليكس عن ارسلان: أريد أن أكون الوصي على الحقيقة لدى أميركا
نشرت صحيفة "الجمهورية" نقلا عن موقع "ويكيليكس" برقية صادرة عن السفارة الاميركية في بيروت يعود تاريخها الى 8 ايار 2008 وفي حديث للسفيرة الاميركية في بيروت ميشيل سيسون توقع رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" النائب طلال ارسلان ان يقوم الرئيس الجديد في الواحد من عشرين ايار باختيار وزير الداخلية، ورأى ان قائد الجيش الجديد سيشكل نقطة لقاء محورية بين الاكثرية والمعارضة، وكشف ارسلان بعد يوم على زيارة لسوريا ان الاخيرة متلهفة لاتمام صفقة في الدوحة.
وخلال حديثه عن القتال الذي دار بين " حزب الله" و"الحزب التقدمي الاشتراكي" في الحادي عشر من ايار تكلم ارسلان عن الدور الذي اداه كوسيط وعلى الجهود التي بذلها في التفاوض للوصول الى وقف لاطلاق النار وقال انه لا يتوقع ان تتجدد الصدامات في المستقبل.
وأكد انه من غير الممكن مناقشة موضوع سلاح "حزب الله" قبل التوصل الى اتفاق سلام مع اسرائيل، وطلب ارسلان من الولايات المتحدة الاميركية ان تصدّر نظامها المالي من شيكات وحسابات مصرفية الى لبنان.
ووصف ارسلان الانقسام الموجود داخل الطائفة الدرزية بـ"المفيد" اذ يساعد على حل النزاعات، قائلا:" لو لم يكن الدروز منقسمين فريقين، من كان استطاع ان ينهي القتال في الشوف؟"
وبالنسبة الى ارسلان، ان الموقع المثالي للولايات المتحدة يكون في اضطلاعها بدور "العراب" تجاه لبنان، موضحا ان كلما كانت الولايات المتحدة ناجحة في تحقيق اهدافها الاقليمية، كان لبنان محميا اكثر. عندها يمكن مناقشة سلاح "حزب الله حسب رأيه.
واشار ارسلان الى انه يتطلع الى افضل العلاقات مع حكومة الولايات المتحدة، مؤكدا انه ينزعج خين يفكر انها اقرب الى افرقاء اخرين.
وقال ارسلان:" السياسة اللبنانية مليئة بالاكاذيب"، وان "هذه الاكاذيب هي اصل مصائبنا"، موضحا انه "احيانا لا تصلكم الحقيقة".
وختم ارسلان:" اريد ان اكون الوصي على الحقيقة لدى الولايات المتحدة".

Script executed in 0.036678075790405