أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

عون: مبادرة قهوجي ليست من الرابية ولست واثقا بأن العقد ستحل بالداخلية

الخميس 05 أيار , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,448 زائر

عون: مبادرة قهوجي ليست من الرابية ولست واثقا بأن العقد ستحل بالداخلية

حذر رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" ميشال عون أنه " إذا كان رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي يريد أن يناور بحكومة أمر واقع فهذا عمل خطير وهو مقيد باستشاراته مع النواب، والمحاسبة في المجلس النيابي أمر غير مألوف"، مشيرا في هذا السياق، في حديث لـ"OTV" الى ان "حكومة الأمر الواقع عمل لا مسؤول لأنه يترتب عليه نتائج، واضاف: "لا أظن أن سليمان سيوقع مرسوم حكومة تصريف اعمال".
العماد عون، أكد أن "لا مشكلة شخصية مع ميقاتي، ولا أحد يستطيع أن يعاير العماد عون بخياراته السياسية ولا بسلوكه الأخلاقي"، متسائلا: "هل نسوا كم مرة كسحناهم في الانتخابات وكسحنا ملياراتهم؟، وهناك تجاهل واستخفاف وعدم مسؤولية ليس فقط بالكلام بل بتقدير الموقف"، مطالبا في هذا الاطار باحترام الطائف نصا وروحا وإذا ارادوا نأتي بلغويين وقانويين ليشرحوا لنا مواد الدستور ومستعد أن أحترمه بالفاصلة والنقطة".
وأوضح عون أن " مسؤولية ميقاتي أنه كرئيس مكلف من قبل أكثرية يجب أن يحترم أراءهم في الاستشارات ولا يأتي الينا بأشخاص بالإعارة ليمثلونا ونكون مسؤولين عنهم"، معتبرا ان هذه هي المشكلة عبر إدخال عناصر ليس لديها تمثيل في المجلس النيابي لأنه عندها نحن سنتحمل المسؤولية ونكون مسؤولين عن الفشل من دون أن يكون هذا الخيار خيارنا".
وشدد عون على ان " هناك من لا يريد تسليم السلطة للأكثرية الجديدة بل أن يعطلوها بشكل أو بآخر"، مشيرا الى ان "على سليمان وميقاتي أن يؤمنوا الأكثرية للحكومة التي سيصدرونها، وهما بالتفكير يبدون كذلك وإن لم يكونوا بالشكل كذلك".
وأردف: " يجب أن نحترم وننفذ الطائف وهذا أقوله منذ عدت واليوم أقول لهم علينا أن ننفذ الطائف أو نعدله وإذا كان التعديل ممنوع فلننفذه نصا وروحا"، وقد نستغني عن الحكم ولن نستغني عن برنامجنا الإصلاحي، ونحن معنيون بملفات تحولت من وزارة الاتصالات ولكن لا تتناول الفترة التي كان فيها ميقاتي شريك بالاتصالات".
وإذ لفت عون الى ان " هناك تأثير خارجي على ميقاتي ولا يستطيع أن ينفيه إلا عندما يقول ما الأسباب الحقيقية لتأخير تشكيل الحكومة، وهناك تورط بأسباب خارجية من نوع أن عون لا يصل الى وزارة الداخلية وعليه هو أن يقول لماذا؟
وفيما يتعلق برئيس الجمهورية ميشال سليمان، راى عون ان سليمان خرق الحيادية وسمعنا في "ويكيليكس" وغيرها أحاديثه، وسياسة الغرب هي ضد استقلال لبنان وسيادته، مشيرا الى ان " سليمان لم يصارحني بالمشكلة العالقة عندها الحكومة، وأنا أعرف أن هناك عرقلة خارجية والطقم السياسي كله موجود في السفارة الأميركية وهذا قرأناه في ويكيليكس، وقبل أن يشكلوا الحكومة أعطوا وعود للأميركيين وغير الأميركيين أن الحكومة لن تتألف كما تريد الأكثرية الجديدة، وما معنى الرحلات والمقابلات الخارجية مع فيلتمان وزيارة واشنطن قبل تأليف الحكومة".
واعتبر ان "رئيس الجمهورية رئيس شرف للقوات المسلحة لأنه لا يأمرها بل مجلس الوزراء، ورئيس الجمهورية يسهر على تنفيذ الدستور، الحقائب الوزارية تحشر رئيس الجمهورية بمسؤولية محددة، كنت أتمنى لو رئيس الجمهورية احتج وأرسل رسالة لمجلس الوزراء لأن وزيرة المال لم ترسل الموازنة مع انعقاد الدورة الاستثنائية لمجلس النواب، سليمان مارس في الانتخابات مباشرة على الأرض وكان يستدعي الناس ويستدعي ضباط الأمن، الرئيس كان طرفا في الانتخابات النيابية والانتخابات البلدية في 20 قضاء.
وحول وزارة الداخلية والهلاف حولها، سأل عون: " أي مديرية تعمل بشكل صحيح في وزارة الداخلية؟ هل ساروا باللامركزية الإدارية؟، هل حلت أزمة السير؟ وقصة الصندوق البلدي؟ وهذا مرتبط بحقوقه هو ويجب أن يكون عنده"، و هل قوى الأمن الداخلي قصة كباش أم تطبيق قوانين؟ وإذا لم يكن وزير الداخلية قادر أن يكابش فسنأتي بمن يكابش".

Script executed in 0.026496887207031