أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

اعتصام في بيروت تضامناً مع الأطباء والممرضين في البحرين

الخميس 12 أيار , 2011 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,541 زائر

اعتصام في بيروت تضامناً مع الأطباء والممرضين في البحرين

الاعتصام أقيم امام مبنى الاسكوا في وسط بيروت بدعوة من تجمع الأطباء في لبنان والهيئات والجمعيات الصحية والطبية وبمشاركة واسعة من الأطباء والممرضين وممثلي المؤسسات الصحية.

 

وتحدثت الدكتورة ليلى انطونيوس، فوجهت التحية للأطباء والممرضين المعتقلين وطالبت المجتمع الدولي بالعمل للافراج عنهم.

 

وتلا رئيس تجمع اطباء لبنان الدكتور غسان جعفر نص الرسالة الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ثم جرى تسليمها لأمين سر مكتب الامين التنفيذي للامم المتحدة في بيروت الباقر آدم.

 

نص الرسالة:

 

حضرة أمين عام الأمم المتحدة السيد بان كي مون المحترم

 

تحية وبعد..

 

تمادت سلطات البحرين في الفترة الأخيرة في انتهاك حقوق الإنسان بشكل عام  وحقوق الجسم الطبي بشكل خاص كما وتقوم هذه السلطات بانتهاك الاتفاقيات والمعاهدات الدولية وخصوصا المادة 3 المشتركة لاتفاقيات جنيف والتي تطالب بمعاملة إنسانية لجميع الأشخاص المعتقلين عند العدو وعدم التمييز ضدهم أو تعريضهم للأذى وتحرم على وجه التحديد القتل, والتشويه, والتعذيب, والمعاملة القاسية, واللا إنسانية, والمهينة, واحتجاز الرهائن, والمحاكمة غير العادلة. كما وتقضي  بتجميع الجرحى والمرضى  وتوفير العناية لهم. 

وقد أفادت مجموعة "أطباء من أجل حقوق الإنسان" إن بعض الأطباء تم اعتقالهم من منازلهم من قبل رجال ملثمين في منتصف الليل بسبب معالجتهم لجرحى الاحتجاجات الأخيرة، وباعتبارهم شهوداً على انتهاكات الأجهزة الأمنية البحرينية لحقوق الإنسان وذلك  على خلفية اتهام السلطات للمؤسسات الطبية على أنها مصدر لنشاطات سياسية .

كما أفاد  أطباء تابعون لمنظمة هيومان رايتس أن هناك "أدلة قوية على وقوع هجمات منظمة ومنسقة ضد العاملين في المجال الطبي بسبب جهودهم لتقديم عناية غير متحيزة للمتظاهرين الجرحى".

وقد وجهت السلطات البحرينية الاتهام لـ47 من العاملين في القطاع الطبي بحجة العمل ضد مصالح الدولة واعترف  وزير العدل البحريني خالد بن علي آل خليفة، في مؤتمر صحفي  إن السلطات قد اعتقلت 23 طبيبا و24 ممرضا وهي بصدد محاكمتهم  لأسباب سياسية منها بحسب الوزير خالد : تشجيع  الجهود الهادفة لإنهاء حكم العائلة المالكة ونشر أخبار كاذبة والمشاركة بمظاهرات معارضة للنظام .

أن هذا كله يتم على مرأى ومسمع من المنظمات والهيئات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة دون أن تقوم بأي تحرك فعال لوقف هذه الاعتداءات .

 

حضرة الأمين العام

 

أننا نستنكر اشد الاستنكار قيام سلطات البحرين بالتعرض لزملائنا من العاملين في الجسم الطبي ونصنف هذا العمل ضمن خانة الجرائم ضد الإنسانية، حيث كان من المفترض تامين الحماية لهم للقيام بمهمتهم الإنسانية على أكمل وجه، وان  السكوت عن هذه التجاوزات من شأنه أن يؤدي إلى خسارة الأمم المتحدة لمصداقيتها أمام حكومات وشعوب العالم، كما من شانه أن يشجع الحكام في دول أخرى على انتهاك القانون الدولي والتعاطي بوحشية مع أفراد الجسم الطبي في بلادهم خلال النزاعات السياسية .

إننا نطالبكم بالتدخل الفوري لوقف هذه التعديات وعقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي والضغط على حكومة البحرين للتوقف الفوري عن قمع المدنيين المطالبين بالحرية والعدالة ولاسيما أعضاء الجسم الطبي الذين يقومون بواجبهم  الإنساني في خدمة جميع الأطراف دون استثناء ، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وخصوصا الأطباء والممرضين منهم وإصدار بيان رئاسي يبين هذه المخالفات والانتهاكات  للرأي العام الدولي وطلب مساعدة الدول الأعضاء في مجلس الأمن لاسيما الدول الدائمة العضوية منها للتوصل وبأسرع وقت لوقف هذه الجريمة بحق الإنسانية.

 

 تفضلوا بقبول فائق الاحترام

 

أطباء لبنان

Script executed in 0.03943395614624