أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

جيروزاليم بوست: الجيش الاسرائيلي قلق من الاحتجاجات على الحدود مع لبنان

الثلاثاء 17 أيار , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,038 زائر

جيروزاليم بوست: الجيش الاسرائيلي قلق من الاحتجاجات على الحدود مع لبنان
ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الاسرائيلية ان "المظاهرات وأعمال العنف على حدود اسرائيل الشمالية مع لبنان هي عينة لما يمكن توقعه في ايلول قبل اعلان قيام دولة فلسطينية"، مشيرة الى ان "يوم الاحد سار 1000 سوري باتجاه الحدود الاسرائلية".
وفي الاسبوع المقبل، قد يزحف 10000 فلسطيني من قطاع غزة نحو النقب، وقد يخرج عدد من الللاجئين في الاردن في مسيرة نحو وادي الاردن.
ويعتبر الجيش الاسرائيلي ان عملية التسلل الناجحة الى قرية مجدل شمس الدرزية التي قامت بها مجموعة من 100 شخص ليست سوى البداية.
هذا النوع من المظاهرة يشكل كسب مرحلي قبل اعلان قيام الدولة الفلسطينية في شهر ايلول القادم، وقد تعمم وتصبح امر شائع على مختلف الحدود الاسرائيلية.
ولفتت الصحيفة الى ان "تحرك الجيش الاسرائيلي امس على اربع جبهات: سوريا، لبنان، قطاع غز والضفة الغربية، فالتوقعات اشارت الى حدوث اعمال عنف في الضفة الغربية.
لذلك تم نقل وحدات عسكريةمن الجولان الى الضفة في الاسبوع المنصرم. لكن هذه الجبهة كانت الاكثر هدوءاً مقارنةً بالجبهات الاخرى.
لكن المفاجأة اتت من سوريا، حيث كان الجيش الاسرائيلي يتوقع أن تسير المظاهرات نحو الحدود الاسرائيلية من المنطقة المقابلة لمجدل شمس والمعروفة ب "تلة الصراخ"، ظن السورييون ان تختلف الامور عن السنوات الماضية في ذكرى النكبة.
وهنا يكمن الخطأ، حسب الصحيفة لان قيادة المنطقة العسكرية الشمالية لم تأخذ بعين الاعتبار عدم الاستقرار في سوريا في الاونة الاخيرة ومصلحة الرئيس السوري بشار الاسد بتحويل الانظار عن حملته العنيفة ضد شعبه بهدف تخفيف وطأة الضغوطات الممارسة عليه.
كما ان الجيش الاسرائيلي يخشى ان تنتهز المجموعات الجهادية العالمية فرصة الفوضى المتفشية في الجانب السوري من هضبة الجولان لتهاجم اسرائيل.
واوضحت انه من المعروف ان هذه المجموعات لديها ترسانة من صواريخ الكاتيوشا القصيرة المدى التي يمكن ان تستخدمها في هجومها على اسرائيل.
واكدت ان معظم المتظاهرين اللذين تسللوا عبر الحدود هم لاجئين يعيشون في مخيمات اللاجئين في دمشق، و من الصعب ان يتصور المرء ان يتسلل عبر الحدود هذا الكم من المتظاهرين دون موافقة النظام السوري او غض الطرف عن هذا الامر.
وخلصت الصحيفة الى انه "في المدى القصير، من واجب الجيش الاسرائيلي ان يعيد النظر فيما جرى لاكتشاف مكامن الخطأ ومعرفة كيف تمكن المتظاهرون من خرق الحدود ودخول الاراضي الاسرائيلية منتهكين سيادة اسرائيل، اما على المدى الطويل ، يجب ان يجد الجيش الاسرائيلي طريقة للتصدي لهذه الاضطرابات والاحتجاجات كي لا تصبح اعمال روتينية.
ترجمة "النشرة"

 

Script executed in 0.035262107849121