أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مصطفى علوش يدافع عن الارهابيين : تسليم أي شخص للقوات السورية مناف لشرعة حقوق الانسان

الجمعة 20 أيار , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,629 زائر

مصطفى علوش يدافع عن الارهابيين : تسليم أي شخص للقوات السورية مناف لشرعة حقوق الانسان

أكد القيادي في تيار "المستقبل" مصطفى علوش لصحيفة "السياسة" الكويتية، أن النظام في سوريا يسعى بأي شكلٍ من الأشكال لإيجاد مخرج يحاول من خلاله إقناع الرأي العام العربي والعالمي في محاولة لتخفيف الضغط الدولي الذي يتعرض له والقول بأن القضية ليست داخلية، محاولاً إلصاق التهمة بقوى خارجية بالتدخل في شؤونه الداخلية ومن بينها تيار "المستقبل" وبعض الجهات الأخرى.

وأضاف أن "هذه اللعبة أصبحت مكشوفة ولا تنطلي على أحد لأسباب عدة منها أن موجة الاحتجاجات على سلوك الأنظمة الشمولية لم تستهدف فقط سوريا، فهي قبل أن تتحرك القوى الشعبية المطالبة بتغيير سلوك النظام في سوريا جرت انتفاضات في تونس ومصر واليمن وليبيا وغيرها، وبعدها انتقلت عدوى المطالبة بالإصلاح والديمقراطية إلى سوريا. هذا من جهة، أما من جهة ثانية فإن موازين القوى مختلفة جداً ولا يوجد أي توازن بين تيار "المستقبل" والنظام السوري. فالأول مسالم وسلاحه الموقف والكلمة أما الثاني فهو نظام عسكري مسلح يعيش على القمع والتهديد، مشددا على أن أي تدخل من أية جهة كانت لمصلحة الشعب السوري المنتفض تضر به.

وبشأن ما يحدث في منطقة الشمال واتهام بعض القوى بإدخال عناصر تابعة لها، أكد علوش أن هذه الاتهامات عارية عن الحقيقة جملةً وتفصيلاً ولا أساس لها من الصحة. وأهاب بالجيش والقوى الأمنية المحافظة على سلامة العائلات السورية التي لجأت إلى لبنان للاحتماء من خطر التعرض لسلامتهم. 

وأكد أن تسليم أي شخص للقوات السورية مناف لكل الأعراف الدولية ولشرعة حقوق الإنسان، لافتاً إلى أنه إذا تم الادعاء من قبل الأهالي الذين لجأوا إلى لبنان بأن جهة ما قامت بتسليم أولادهم إلى الجيش السوري، فإن المتورطين في هذه المسألة سيعرضون أنفسهم للملاحقة بموجب القانون الدولي لحماية الناس العزل، مستبعداً انتقال الفتنة إلى لبنان لأن الشعب اللبناني واع لهذه القضية لكن لا أحد يضمن ألا يخترع النظام السوري شاكر عبسي جديداً، في إشارة إلى زعيم تنظيم "فتح الإسلام".


Script executed in 0.043274879455566