أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

عون يدعو رئيس الجمهورية لكف يد اللواء ريفي واحالته للقضاء العسكري

الجمعة 27 أيار , 2011 09:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,371 زائر

عون يدعو رئيس الجمهورية لكف يد اللواء ريفي واحالته للقضاء العسكري
دعا رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الى كف يد المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء أشرف ريفي وإحالته على القضاء العسكري.
وأشار الى أنه على سليمان أن يمارس الصلاحيات التي معه الان قبل أن يطالب بصلاحيات إضافية.
ولفت الى أن رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري يغطي العمل الانقلابي، مشددا على ضرورة إحترام القانون.
وشدد العماد عون على أن "ما حدث بوزارة الاتصالات خطير جداً، ويهدد مصير مجتمع ديمقراطي بكامله"، لافتا الى ان "خرق جميع القوانين والاصول"، واشار الى "تصرف الأجهزة الأمنية كميليشيا تمردت على السلطة الدستورية"، ولفت الى ان "سلطة السلطة الحالية ما زالت تتمرد على السلطات الدستورية ولا تنفذ طلبات النواب بالحضور امام لجنة تقصي الحقائق متجاوزة المادة 88 من الدستور".
ولفت عون، بعد اجتماع تكتل "التغيير والاصلاح"، الى ان "هذه المواضيع وضعتنا أمام تدهور السلطات الدستورية"، مشددا على ان "ما حدث جريمة مشهودة إنقلابية وفقا لقانون القرار العسكري في مادتي العصيان والتمرد"، واشار الى انه "عندما عصي الامر على وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال زياد بارود إستقال حتى من تصريف الاعمال"، موضحا ان "الجميع يعلم أنها بعهدة رئيس الجمهورية بصفته القائد الاعلى للقوات المسلحة التي تعود اليه تبعة معالجة الموضوع"، متوجها لسليمان بالسؤال "هل يجوز لمدير عام قوى الامن أن يطيح بوزيرين"، متمنيا عليه أن "يأخذ الاجراء المناسب، وأن تكون الاجراءات وفقا للتقاليد القانونية والادارية"، أولا عبر "كف يد مدير قوة الأمن الداخلي اللواء اشرف ريفي"، ثانيا سحب عناصر المعلومات من المبنى، وثالثا عبر إحالة المدير الى القضاء هو المسؤول عن مخالفة العسكريين".
وشدد عون على ان موضوع الاتصالات كان مهما في الاول، ولكن بعد ما حصل أثار لدينا شبهات كثيرة"، موضحا ان "هناك خطوات كثيرة تلي هذا الموضوع". متمنيا "أن يمارس رئيس الجمهورية الصلاحيات التي لديه الان كي نتجرأ لنطالب بأزود"، وبناء عليه اعلن عون بقاء "تكتل بحالة إنعقاد دائم"، لافتا الى ان "هناك جلسة مناقشة الاحد وهناك جلسات مفتوحة، وندعوكم للاعلان عنها"، متمنيا "اقفالها قبل الاحد".
وقال متوجها الى رئيس المجلس النيابي نبيه بري: الاستهانة بصلاحيات المجلس والاعتداء على صلاحيات الدستورية هي من مسؤولية النواب ومجلس النواب.

Script executed in 0.031437873840332