أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

المقدح: سنتحرك الاحد برا وبحرا وهناك مساع لنصب خيم على الحدود

الثلاثاء 31 أيار , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,315 زائر

المقدح: سنتحرك الاحد برا وبحرا وهناك مساع لنصب خيم على الحدود

أعلن قائد المقر العام لحركة "فتح" في لبنان منير المقدح أن اللاجئين الفلسطينيين سيتحركون يوم الأحد المقبل في ذكرى النكبة "براً وبحراً"، كاشفاً عن مساع لـ"نصب خيم على الشريط الحدودي مع الأراضي المحتلّة".

المقدح، وفي حديث خاص لـ"النشرة"، أكد الجهوزية الدائم للتعاون مع القضاء اللبناني، وذلك تعليقاً على ما يروّجه البعض من احتمال ضلوع إحدى المجموعات بالتفجير الذي استهدف قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان ("اليونيفيل") الأسبوع الماضي.

الشعب يريد العودة إلى فلسطين

المقدح أوضح أن "اللاجئين الفسلطينيين سيتحركون يوم الأحد المقبل باتجاه الحدود الجنوبية رافعين شعار "الشعب يريد العودة الى فلسطين"، لافتا الى أن "التحرك سيتم برا وبحرا"، متحدثا عن "مسعى لنصب خيم على طول الشريط الحدودي والبقاء فيها لحين تحقيق العودة".

وأشار المقدح الى أن "التحرك المنتظر في 5 حزيران سيكون بمثابة تكملة لما حصل في 15 أيار"، لافتا الى أن "هناك برنامج عمل طويل وبأن هناك كرة نار ستكبر يوما بعد يوم حتى تحقيق العودة".

وأكّد المقدح أن "الفلسطينيين لن يتوانوا عن استخدام أي وسيلة كان لتحقيق هذه العودة"، لافتاً إلى أنّ "هناك طرفاً فلسطينياً حاول عقد التسويات مع الاسرائيلي لكن مصيرها كان الفشل لا بل المزيد من الاستيطان".

علينا أن نكون أقوياء لنسترجع أرضنا

ولفت المقد إلى أنّ "المجتمع الدولي لا يقف الى جانب صاحب الحق بل الى جانب القوي وبالتالي علينا أن نكون أقوياء لاسترجاع أرضنا وأن نستخدم كل الوسائل المتاحة"، داعيا الأمة العربية ككل لاعادة بوصلة القضية لأنّها القضية الوحيدة التي توّحد الأرض العربية.

وأشار المقدح الى أن "المصالحة الفلسطينية الفلسطينية والتي تحققت مؤخرا شكلت قوة دافعة للشعب الفلسطيني"، لافتاً إلى أن "الشعب كان قد سبق القيادة وأعلن قيامة الدولة الفلسطينية التي يريد وبالتالي على القيادة أن تسير على خطاه". وقال: "لطالما كان هناك سعي لضرب وحدتنا الفلسطينية ولكننا أوعى من ذلك وكل حديث اليوم في هذا الاطار لن ينفع لأن موقفنا واحد وقرارنا واحد بالعودة".

سنتعاون مع القضاء اللبناني

ورداً على سؤال عمّا يحكى عن يدية أصولية بالتفجير الأخير الذي استهدف قوات اليونيفيل وعن امكانية تواجد هكذا مجموعات في عين الحلوة، قال المقدح: "الامن ممسوك في المخيم، ونحن سنتعاون مع القضاء اللبناني في حال كانت احدى المجموعات ضالعة بتفجير اليونيفل علما أننا دائما جاهزون لأية مساعد بما يحقق مصلحة لبنان والمخيمات".


Script executed in 0.032186031341553