أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

داغان: إذا دخلنا في حرب مع حزب الله فلا نعرف كيف سنخرج منها

الجمعة 03 حزيران , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,623 زائر

داغان: إذا دخلنا في حرب مع حزب الله فلا نعرف كيف سنخرج منها

وأضاف إن «الجميع يعلم ما سيحدث في اليوم الذي ستكون فيه إيران مسلحة بقدرة نووية، ولست مستعداً لأن أستعيد ما حدث عام 1973»، في إشارة إلى إخفاقات إسرائيل في حرب تشرين عام 1973. وأوضح داغان أن «النقاش هو بشأن سبل معالجة التهديد الإيراني، وينبغي التدقيق في جميع البدائل، والوسائل الأخرى باستثناء الحرب»، لكنه رأى أن «على إسرائيل استخدام العنف السياسي، أي الحرب، في حالتين، وهما إذا هوجمتَ فإنك ملزم بالدفاع عن نفسك، والحالة الثانية هي إذا كان السيف على عنقك فعلاً، وهذا يعني أن المواجهة حتمية».
وأضاف إن «السبيل الوحيد لتخفيف التهديد هو القيام بخطوات عنيفة، وفي هذه الحالة أيضاً يجب دراسة ذلك بعمق كبير». وقال داغان «ثمة أهمية لمعرفة نتائج هجوم على إيران وماذا سيحدث في اليوم التالي، وفي أي واقع دولي ستجد إسرائيل نفسها»، مشدداً على أن «عواقب الهجوم ستكون الدخول في حرب إقليمية، وعندها ستزود بنفسك إيران الذريعة الأفضل لمواصلة (تطوير) البرنامج النووي». وقال داغان «ليس لنا القدرة على وقف البرنامج النووي الإيراني، في أفضل الأحوال بإمكاننا إرجاؤه»، لكنه أشار إلى أن «هناك أدوات أخرى، باستثناء الهجوم، بإمكانها عرقلة البرنامج النووي الإيراني، بدءاً بمنع (وصول) عتاد وعقوبات وضغوط دولية، وانتهاءً بأدوات أخرى»، في إشارة إلى العمليات السرية. 


وعن حزب الله قال داغان إن «قدرات إطلاق النار لدى حزب الله هي بمستوى قدرات دولة، وحتى أعلى من قدرات بعض الدول في المنطقة، وقدرتهم على إطلاق النار تغطي كل الأراضي الإسرائيلية، ولن يميزوا بين هدف مدني وعسكري. وإذا دخلت إلى الحرب (مع حزب الله) فإنك لا تعرف كيف ستخرج منها».


السيد حسن نصر الله قال أخيراً إن تقديرات العدو لقدرات حزب الله أقلّ بكثير من الواقع (محمد عزاقير - رويترز)



وكان الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز قد أعلن، أنه يجب إقامة منظومة دفاعية مضادة للصواريخ وإحاطة إيران بها. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن بيريز قوله خلال زيارة قام بها إلى إيطاليا، إن هذه المنظومة يجب أن تقيمها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ودول في الشرق الأوسط. وأضاف الرئيس الإسرائيلي إن «جميع الدول في الشرق الأوسط، ومن ضمنها السعودية ومصر، موجودة في مدى ضربات الصواريخ الإيرانية». وتابع إن «إسرائيل تملك قدرة على اعتراض الصواريخ الطويلة المدى»، في إشارة إلى منظومة «حيتس» المضادة للصواريخ. وقال إن «لدى الولايات المتحدة القدرة على اعتراض الصواريخ الطويلة المدى، والآن يجب تعزيز هذه المنظومة بوسائل لاعتراض الصواريخ المتوسطة المدى».


وفي السياق، دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، القوى العالمية إلى عرض تخفيف العقوبات المفروضة على إيران، بغية حثها على التعاون في حل الخلاف القائم بشأن برنامجها النووي. 

وقال لافروف في مقابلة مع شبكة «بلومبرغ» الإخبارية الأميركية، إن المحادثات بين إيران والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، إضافةً إلى ألمانيا، معلّقة منذ كانون الثاني الماضي، وروسيا تعتقد أنه لا بد من تقديم محفّزات بغية إطلاق هذه العملية من جديد. وأضاف «يجب أن نُظهر لإيران أن تعاونها، وتجاوبها المقبول مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعني أنها سترى ضوءاً في نهاية النفق». 

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن إيران خضعت في منتصف عام 2010 لمجموعة رابعة من العقوبات الدولية التي دعمتها روسيا، وتبعتها إجراءات قاسية أحادية الجانب من جانب أميركا والاتحاد الأوروبي، مشدداً على أن «روسيا لن تدعم أية عقوبات جديدة ضد إيران». وقال «هذه عملية لن تنجح إلا إذا اعتمدنا المفاوضات بدلاً من العقوبات والتهديدات الجديدة». 


(يو بي آي)

Script executed in 0.03358793258667