أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

النابلسي: الظروف المحلية والإقليمية تستلزم تنفيذ الاستحقاقات الدستورية

الجمعة 10 حزيران , 2011 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 746 زائر

النابلسي: الظروف المحلية والإقليمية تستلزم تنفيذ الاستحقاقات الدستورية
سأل العلامة الشيخ عفيف النابلسي في خطبة الجمعة التي ألقاها في مجمع السيدة الزهراء في صيدا، "هل يُخطىء الشعب وهو يطالب مسؤوليه بتسريع تأليف الحكومة؟ وهل يخطىء عندما يطالب أن تستقيم أمور الدولة والمؤسسات بعدما شهد خيبات وإخفاقات كثيرة في هذا المجال؟ وهل يخطىء عندما يدعو الزعماء الكبار إلى الوحدة والتفاهم والتحاور، خاصة في تلك المرحلة التي تشهد فيها المنطقة نزاعات عرقية ودينية وتدخلات وضغوط خارجية كبيرة؟ وماذا إذا تأخرت مسيرة تأليف الحكومة، فهل يجوز أن تتوقف سائر المؤسسات الأخرى أم عليها أن تضاعف من جهودها لئلا تغيب الدولة بالمطلق".
وأكد أن "المسؤوليات التاريخية والوطنية والدستورية توجب استمرار المؤسسات في أعمالها، فكيف إذا كانت هناك نصوص غير قابلة للتأويل تحتم قيام هذه المؤسسات بواجباتها على أكمل وجه سواء أكان هناك حكومة أم لم تكن هناك حكومة. وفي كل الأحوال فإننا نتمنى أن تتشكل الحكومة قي القريب العاجل، خصوصاً بعد الحراك الأخير الذي جرى في مجلس النواب الذي يُؤمل منه خيراً لمصلحة لبنان والشعب في ظل ظروف ومعطيات محلية وإقليمية تستلزم المسارعة في تنفيذ الاستحقاقات الدستورية بلا أي تأخير".
ورأى في "ارتفاع وتصاعد الهجمة الغربية والدولية ضد سوريا وتسعيرها إعلامياً محاولة لاختراق الطبقة الخراسانية الصلبة في هذه الأمة التي كانت وما تزال سداً منيعاً في وجه المؤامرات والمشاريع الأميركية والإسرائيلية".
وأكد ان "اجتماعات الدول الغربية وغيرها بغرض إضعاف سوريا وتفكيكها إلى دويلات كما يحصل في السودان وليبيا وكما هو مخطط لمعظم دول المنطقة سينتهي بالفشل"، لافتا إلى "إنّ إحالة ملف سوريا إلى مجلس الأمن لحملها على التسليم بالشروط الأميركية-الإسرائيلية لن تكون عواقبه آمنة على مصالح الدول التي تشترك وتدعم أي قرار يدين سوريا".

Script executed in 0.039065837860107