أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

اصوات المآذن ارتفعت في قرى الجنوب اللبناني و بنت جبيل تمهيداً لاقامة صلاة الآيات

الخميس 16 حزيران , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,135 زائر

اصوات المآذن ارتفعت في قرى الجنوب اللبناني و بنت جبيل تمهيداً لاقامة صلاة الآيات

 

صلاة الآيات:
وهي واجبة عند حدوث إحدى هذه الأمور:
1- كسوف الشمس ولو جزئياً.
2- خسوف القمر ولو جزئياً أيضاً.
3- الزلزال.
4- كل آية مخوفة عند غالب الناس كالريح السوداء أو الخسف.
صورتها:
صلاة الآيات مؤلفة من ركعتين في كل ركعة خمس ركوعات. وهي: على الشكل التالي:
1- النية.
2- تكبيرة الإحرام.
3- يركع خمس مرات بعد أن يقرأ قبل كل ركوع الفاتحة مع سورة.
4- السجود.
بعد الإنتهاء من الركعة الأولى يقوم للثانية ويفعل كما فعل في الأولى ثم:
5- التشهد.
6- التسليم.

وقت أدائها:
1- صلاة الكسوف الخسوف أداؤها من حين بدء الآية إلى حين بدء الشروع في الإنجلاء.
2- صلاة الزلزلة والآيات الأخر تجب المبادرة إليها بعد التمكن من أدائها فوراً.
أحكامها:
1- تتكرر صلاة الآيات بتكرر موجبها.
2- يستحب فيها الجماعة.
3- إنما تجب صلاة الآيات فقط على من كان في بلد الآية.
4- إن ما ينطبق من أحكام وشروط على الفرائض اليومية ينطبق هنا أيضاً.
5- من لم يعلم بالآية إلا بعد إنتهائها فله حالات:
أ- إن كانت زلزالاً أو آية مخوفة، فهنا صورتان:
الأولى: أن يعلم بها في الوقت المتصل مباشرة بالآية فيجب عليه إتيانها.
الثانية: أن يعلم بها بعد الوقت المتصل بالآية فلا يجب عليه الإتيان وإن كان الأحوط استحبابي ذلك.
ب- إن كانت كسوفاً أو خسوفاً، وهنا صورتان:
الأولى: أن يكون جزئياً فلا شيء عليه.
الثانية: أن يكون كلياً فعليه القضاء.
ملاحظة:
من لم يأت بصلاة الآيات بسبب الزلزلة عصياناً فيجب عليه الإتيان بها ما دام العمر أداءً.

وقال الإمام الصادق (ع): (إن الصاعقة تصيب المؤمن والكافر، ولا تصيب ذاكراً) .


) معلومات فقهية عن صلاة الآيات المصدر فقه الإمام الرضا ("ع") ..

1ـ لا تصلّيها في وقت الفريضة، حتى تصلي الفريضة. فإذا كنت فيها ودخل عليك وقت الفريضة، فاقطعها وصلّ الفريضة..

2ـ لا تقل: سمع الله لمن حمده، إلا في الركعة التي تريد أن تسجد فيها ..

3ـ إن انكسفت الشمس أو القمر ولم تعلم به فعليك أن تصليها إذا علمت..


صلاة الآيات
س 1: ما هي صلاة الآيات ؟
ج 1: هي صلاة بكيفية خاصة تُؤدَّى عند حدوث بعض الآيات السماوية والأرضية .

س 2: ما حكم صلاة الآيات ؟
ج 2: حكمها : تجب صلاة الآيات على كل مكلف ، باستثناء الحائض والنفساء .

س 3: هل يجب على الحائض قضاء صلاة الآيات بعد أن تطهر ؟
ج 3: لا يجب على الحائض والنفساء قضاء صلاة الآيات . ( وعند السيد صادق الشيرازي : الأحوط استحبابًا أن تأتي بصلاة الآيات بعد أن تطهر ) .

س 4: ما الأسباب الموجبة لصلاة الآيات ؟
ج 4: مسببات صلاة الآيات :
1 ـ كسوف الشمس وخسوف القمر ، ولو بعضهما ( يعنى تجب صلاة الآيات سواء كان الكسوف أو الخسوف كليًا أو جزئيًا ) .
2 ـ الزلزلة . ( عند السيد السيستاني والسيد محمد سعيد الحكيم والشيخ إسحاق فياض : على الأحوط وجوبًا ) .
3 ـ كل مخوف سماوي كالريح السوداء والحمراء والصفراء ويُعتبر فيه حصول الخوف منه لغالب الناس . ( عند السيد السيستاني : على الأحوط استحبابًا ) .
4 ـ كل مخوف أرضي مثل الهدّة والخسف ، ويعتبر فيه حصول الخوف لغالب الناس . ( عند الإمام الخميني والسيد الخوئي والسيد محمد سعيد الحكيم والشيخ الوحيد الخراساني : تجب على الأحوط وجوبًا ، وعند السيد السيستاني والشيخ إسحاق فياض : على الأحوط استحبابًا ) .

س 5: ما هو وقت صلاة الآيات ؟
ج 5: وقتها :
1 ـ صلاة الكسوف والخسوف : من حين الشروع ( البدء ) في الانكساف إلى تمام الانجلاء ، والأحوط استحبابًا عدم تأخيرها عن الشروع في الانجلاء . ( عند الإمام الخميني : الأحوط المبادرة إليها قبل الأخذ في الانجلاء ، ولو أخرّ عنه أتى بها لا بنية الأداء ولا القضاء بل بنية القربة المطلقة ) .
2 ـ سائر الآيات : لم يثبت لصلاتها وقت محدَّد ، فيُؤتى بها بمجرد حصولها إلا مع سعة زمن الآية فلا تجب المبادرة حينئذٍ .

س 6: إذا علم المكلَّف بالكسوف أو الخسوف ولم يصلها عصيانًا ، فما الحكم ؟
ج 6: في المسألة تفصيل :
( أ ) إذا لم يتم الانجلاء فيجب عليه المبادرة إلى أداء الصلاة ، بلا فرق بين الكلي والجزئي .
( ب ) إذا تمَّ الانجلاء ولم يُصلِّها عصيانًا أو نسيانًا ـ سواء كان كليًا أو جزئيًا ـ يجب عليه القضاء .
( وعند السيد السيستاني : وترك الصلاة عصيانًا فالأحوط وجوبًا الاغتسال ثم القضاء ) .

س 7: إذا لم يعلم بالكسوف إلى تمام الانجلاء ، فهل يجب عليه القضاء ؟
ج 7: إذا كان الكسوف كليًا يجب عليه قضاء صلاة الآيات ، وأما إذا كان الكسوف جزئيًا فلا يجب عليه القضاء .

س 8: إذا حصلت الآية في بلد ، هل يجب على مَن كان في بلد آخر أن يُصلِّي صلاة الآيات ؟
ج 8: صلاة الآيات يختص وجوبها بمن كان في بلد الآية ، ولا تجب الصلاة على مَن كان خارج البلد .

س 9: ما هي كيفية صلاة الآيات ؟
ج 9: كيفيتها : صلاة الآيات ركعتان ، في كل ركعة خمسة ركوعات ، وكيفيتها هي : أن يُكبِّر ـ بعد النية ـ ويقرأ الحمد وسورة كاملة ويركع ، ثم يرفع ويقرأ الحمد وسورة كاملة ويركع ، وهكذا إلى خمس مرات ، وبعد النهوض من الركوع الخامس يهوي إلى السجدتين ويأتي بهما ، ثم يقوم للركعة الثانية ، ويفعل مثلما فعل في الركعة الأولى تمامًا ثم يتشهد ويُسلِّم .
هناك كيفيات أخرى لصلاة الآيات مذكورة في الرسائل العملية .س 10: ما حكم الجهر والإخفات في قراءة صلاة الآيات ؟
ج 10: يُستحب فيها الجهر بالقراءة ليلاً أو نهارًا .

س 11: هل يُستحب القنوت في صلاة الآيات ؟
ج 11: نعم يُستحب القنوت قبل الركوع الثاني والرابع والسادس والثامن والعاشر ، ولو أتى بقنوت واحد قبل الركوع العاشر كفى .

س 12: هل تُصلَّى صلاة الآيات جماعة أم فرادى ؟
ج 12: يُستحب أن تُصلَّى جماعة ، ويتحمَّل الإمام عن المأموم القراءة فقط ، دون غيرها من الأفعال والأقوال ، وتصح فرادى .

س 13: ما حكم الشك في ركعات صلاة الآيات ؟
ج 13: إذا شك في صلاة الآيات في أنه كم ركعة صلَّى ، ولم ينتهِ تفكيره إلى شيء بطلت صلاته .

س 14: ما حكم الشك في ركوعات صلاة الآيات ؟
ج 14: إذا شك في عدد الركوعات بنى على الأقل ، إلا أن يرجع إلى الشك في الركعات ، كما إذا شك في أنه في الركوع الخامس أو السادس ، فتبطل الصلاة .

س 15: هل لصلاة الآيات أجزاء وشرائط تختلف عن الصلاة اليومية ؟
ج 15: يُعتبر فيها ما يُعتبر في الصلاة اليومية من أجزاء وشرائط وأذكار واجبة ومندوبة .
ــــــــــــــــــــــــ

Script executed in 0.032235860824585