أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

«أطبـاء بـلا حـدود»: السـلطات البحرينيـة حوّلت مستشفى السلمانية إلى مركز تعذيب

الثلاثاء 21 حزيران , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,061 زائر

«أطبـاء بـلا حـدود»: السـلطات البحرينيـة حوّلت مستشفى السلمانية إلى مركز تعذيب
أعلنت القيادة العامة لقوة دفاع البحرين أمس، ان قيادة قوات «درع الجزيرة» الخليجية المتواجدة على أرض البلاد ستقوم اليوم بتنفيذ تمرينات تعبوية لمراكز القيادات تحت تسمية «قبضة المشير»، وفيما واصل القضاء العسكري محاكمة مجموعة أطباء وممرضين، أكدت منظمة «أطباء بلا حدود» العالمية أن السلطات البحرينية استخدمت مستشفى السلمانية لتعذيب معارضين مصابين، نافية صحة التهم الموجهة إلى الطاقم الطبي للمستشفى.
في هذه الأثناء، استقبل رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة ولي العهد سلمان بن حمد آل خليفة، وأكدا في بيان نقلته وكالة «بنا» البحرينية للأنباء، أن «حوار التوافق الوطني يعكس جدية الإصلاح ونهج الحكم الرشيد وحضارية المسلك الذي تنتهجه مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك، وان هذا الحوار فرصة للنهوض بالعمل الوطني وتكريس الوحدة الوطنية، لذا فجميع الكتل والقوى الوطنية مطالبة بالمشاركة الفعالة فيه واغتنام هذه الفرصة التاريخية وإنجاحها بروح وطنية مسؤولة عبر تغليب مصلحة الوطن كأولوية لا تسبقها أولوية».
وذكرت «بنا» أن قوات «درع الجزيرة» ستقوم اليوم بتنفيذ التمرين التعبوي لمراكز القيادات تحت تسمية «قبضة المشير». وقالت قيادة القوات ان التمرين سيجري على مستوى كافة قياداتها، «ضمن خطط الاستعداد المتواصل وبرامج التدريب المستمر لتلك القوات من أجل رفع قدرات القيادات وتهيئة الضباط.
وواصلت محكمة الطوارئ البحرينية النظر في قضية «احتلال مستشفى السلمانية والترويج لقلب وتغيير النظام والاستيلاء على المعدات الطبية»، المتهم فيها عدد من الأطباء والممرضين، وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة الخميس في 30 حزيران الحالي.
في المقابل، نقلت صحيفة «الاندبندنت» البريطانية عن رئيس بعثة «أطباء بلا حدود» في البحرين جوناثان ويتال قوله إن القوات البحرينية مارست بشكل روتيني، التعذيب ضد مصابين في مستشفى السلمانية في المنامة. وأكد أيضا أن السلطات اختطفت مرضى من المستشفى، تم العثور عليهم لاحقا مصابين بجروح أخطر من التي دخلوا المستشفى بسببها: «أحدهم دخل المستشفى بإصابة منشار في رأسه، واختطفته القوات الحكومية قبل أن يختفي لأسابيع. ثم تم العثور عليه مصابا بضرر كبير في الدماغ. ولم ترد أي تقارير طبية أو إشارات إلى ما جرى له خلال فترة اعتقاله من قبل السلطات».
من جهته، أدان رئيس منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة خوان سومافيو ممارسات المؤسسات البحرينية التي أجبرت القادة النقابيين على الاستقالة أو مواجهة اجراءات قضائية. وانتقد بشدة طرد هذه المؤسسات مئات العمال بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات.
(«السفير»، أ ب، أ ف ب، رويترز)

Script executed in 0.03516411781311