أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الناطق بإسم اليونيفل: الجيش اللبناني هو شريك استراتيجي لليونيفيل

السبت 25 حزيران , 2011 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,043 زائر

الناطق بإسم اليونيفل: الجيش اللبناني هو شريك استراتيجي لليونيفيل

اكد نائب الناطق الرسمي باسم قوات الطوارىء الدولية المعززة العاملة في جنوب لبنان "يونيفيل" اندريا تننتي ان "الجيش اللبناني هو الشريك الاستراتيجي "لليونيفيل".
واكد تتنتي في حديث مع وكالة الانباء الكويتية "كونا" التزام قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة "بمساعدة حكومة لبنان وخصوصا تعزيز قدرات القوات المسلحة اللبنانية بما يتفق مع ولايتها بموجب قرار مجلس الامن الدولي رقم 1701"، موضحا ان "هدف قوات "اليونيفيل" على المدى البعيد هو النقل التدريجي للمسؤوليات التي تضطلع بها حاليا في البر والبحر للجيش اللبناني وجعل القوات المسلحة اللبنانية تتحمل فعالية السيطرة الامنية على منطقة عمل اليونيفيل بين "الخط الازرق" الحد الفاصل بين لبنان واسرائيل ونهر الليطاني، وكذلك المياه الاقليمية اللبنانية".
واضاف تتنتي ان "من ضمن مهام اليونيفيل تسيير دوريات في منطقة العمليات ووضع العلامات على الخط الازرق". واوضح ان "التعاون بين الجيش اللبناني واليونيفيل ينطوي على التدريب والمناورات بالذخيرة الحية من قبل القوات البرية والتدريب في عرض البحر بين القوة البحرية التابعة لليونيفيل والقوات البحرية اللبنانية على اعتراض السفن لضمان عدم تهريب الاسلحة غير المرخصة في لبنان عن طريق البحر والتدريبات لاعداد قواتهما من اجل تنسيق افضل على ارض الواقع في حالة الطوارئ الناجمة عن الكوارث الطبيعية".
واشار تيننتي الى ان "الاجتماعات الثلاثية التي يراسها قائد قوات "يونيفيل" مع كبار ممثلي القوات المسلحة اللبنانية والقوات الاسرائيلية لا تزال تشكل عنصرا حاسما في تحديد ومعالجة القضايا الامنية والعمليات العسكرية بين الطرفين ولتعزيز وقف الاعمال العدائية"، واضاف ان "الاجتماعات المذكورة تشكل عنصرا مهما لمساعدة الاطراف في منع الانتهاكات وحالات سوء الفهم التي من الممكن ان تزيد التوتر".
واكد تيننتي ان "اليونيفيل تدعو باستمرار المجتمع الدولي لمساعدة القوات المسلحة اللبنانية وتزويدها بالموارد التقنية والمادية التي يحتاج اليها لاداء مسؤولياته الحيوية بما ينسجم مع القرار 1701".
وتحقيقا لهذه الغاية ذكر تيننتي ان "اليونيفيل قدمت للجيش اللبناني العام الماضي 170 مركبة ذات دفع رباعي وعشرات من اجهزة الكمبيوتر"، لافتا الى ان "القوات الفرنسية سلمت الجيش اللبناني يوم الخميس الماضي 8 ناقلات مدرعة للافراد".
واوضح ان "اليونيفيل ومن خلال هذه المساعدات تريد اظهار دعمها لحكومة لبنان والتزامها بالعمل مع القوات المسلحة اللبنانية في تحقيق النجاح في تنفيذ ولايتها".
وردا على سؤال حول المهمات الاخرى لليونيفيل اشار تيننتي الى ان "انشطة اليونيفيل تنطوي ايضا على تقديم المساعدة الى المجتمعات المحلية في جنوب لبنان من خلال مشاريع التنمية والتدريب المهني بواسطة الوحدات الوطنية لبعض البلدان ال 35 التي تشكل قوة حفظ السلام".

Script executed in 0.03165602684021