أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ميقاتي بجلسة الحكومة: لعدم اعتبار التعيينات انتصارا لفريق على آخر

الثلاثاء 19 تموز , 2011 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,271 زائر

ميقاتي بجلسة الحكومة: لعدم اعتبار التعيينات انتصارا لفريق على آخر

اعلن وزير الاعلام وليد الداعوق، بعد انتهاء جلسة الحكومة، ان الحكومة اقرت تعيين العميد عباس ابراهيم مديرا عاما للامن العام والعميد ريمون خطار مديرا عاما للدفاع المدني.
كما اعلن ان الحكومة اعترفت بدولة جنوب لاسودان، واقرت تلزيم تأهيل وصيانة شبكة الطرق في مختلف المناطق عبر ادارة المناقصة، والترخيص لجامعة الروح القدس-الكسليك ببرامج ماستر، والترخيص لجامعة الحريري الكندية بتدريس اختصاصات الهندسة وقبول هبات مقدمة من الاتحاد الاوروبي والسفارة الالمانية لصالح جهات رسمية.
ولفت الداعوق الى ان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي دعا خلال جلسة الحكومة الى عدم اعتبار التعيينات التي حصلت او ستحصل انتصارا لفريق او هزيمة لفريق آخر لانها ليست كذلك ويجب ان تصب في مصلحة لبنان.
كما تحدث ميقاتي خلال الجلسة عن مؤشرات ايجابية تدفعنا للارتياح منها تزايد حركة وصول السياح الى مطار بيروت الدولي وارتفاع نسبة الحجوزات في الفنادق وتوافد العرب من الخليج خاصة، معتبرا انها مؤشرات مشجعة علينا متابعتها والسهر لتوفير الراحة للمصطافين.
ودعا رئيس الحكومة الى اتخاذ كل الاجرءات التي تؤمن السهر على اوضاع المصطافين والتنبه لمنع اي تلاعب بالاسعار في المطاعنم والفنادق.
ولفت ميقاتي الى "مؤشر آخر يؤدي الى الارتياح وهو نجاح الاكتتاب بسندات الخزينة ما يدل على ان الحكومة توحي بالثقة وكل ما قيل عن تأثيرات سلبية لتشكيل الحكومة كلام سياسي وما حصل في مسألة الاكتتاب يؤشر الى عودة التوازن الى السوق المالي ما يريح اعصاب الناس".
وقال الداعوق ان ميقاتي اطلع الوزراء على الانطباعات لديه بعد جولته في الجنوب، بحيث اعتبر ميقاتي ان الزيارة كانت ضرورية لأنها اتاحت اعادة التأكيد على جملة مسائل وردت بالبيان الوزاري، وابلغ ميقاتي الوزراء عدة مواقف اكد عليها باسم الوزراء لافتا الى ان الزيارة تزامنت مع قرب التمديد لقوات "اليونيفيل". وذكرى حرب تموز 2006
واشار ميقاتي الى ان الزيارة تركت انطباعا ايجابيا لا سيما لدى قوات "اليونيفيل" حيث تم التأكيد على ضرورة تطبيق القرار 1701 وادانة لبنان التعرض للقوات الدولية.
ودعا ميقاتي الوزراء الى ضرورة اعطاء الاولية لحاجات الناس ومطالبهم، متمنيا على الوزارات التي هي على تماس من الناس توفير الخدمات ضمن المتوافر كي يشعر المواطنون ان الحكومة هي حكومة العمل فعلا وفق الشعار الذي رفعته.

Script executed in 0.036059856414795