أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

كنعان: اخترنا مشوار النور واختاروا مشوار العتمة والظلام

الجمعة 12 آب , 2011 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 918 زائر

كنعان: اخترنا مشوار النور واختاروا مشوار العتمة والظلام

اكد عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان ان "المطلوب الاصلاح والاصلاح والاصلاح، واننا بتنا اكثر من اي وقت مضى بأن هذا الموضوع سيكون اولوية الاولويات في المرحلة المقبلة".
ورفض كنعان في حديث لصحيفة "الديار" بقوة ما تقوله اوساط المعارضة بأنها "وجهت ضربة للتيار في الجلسة"، معتبرا ان "الضربة اصابت الناس والبلد وليس التيار الذي يحمل هموم الناس وشجونهم. فالناس تنتظر هذا المشروع منذ عشرين سنة وبالتالي فإن الضربة اصابت الذين عارضوا المشروع على طريقة "من حفر حفرة لأخيه وقع فيها"، وكرر ما كان اكد عليه في الجلسة بأن "المشروع تمت الموافقة عليه منذ حوالي السنة في الحكومة السابقة وانه درس في تلك الحكومة وفي لجنة المال والموازنة واقمت ورشة عمل في المجلس حوله، وبالتالي فإن ما سمعناه من نواب المعارضة عن ان الاقتراح هو عبارة عن ورقتين هو كلام في غير محله لأن الوقائع اكدت وتؤكد غير ذلك".
اما بالنسبة لموضوع الشفافية اشار كنعان الى انها "المرة الاولى التي يذهب فيها الوزير المختص والكتلة النيابية الى المجلس لطلب اجازة الانفاق على المشروع بكل شفافية وفي اطار القانون وهذا طبعا لم يحصل في الحكومات السابقة بل كنا نتمنى منهم ان يأتوا مرة واحدة عندما كانوا في الحكومة الى المجلس بمثل هذه الشفافية، والحقيقة ان ما حصل في الحكومات السابقة عكس ذلك تماما فلا موازنات ولا حسابات مالية ولا رقابة من ديوان المحاسبة او اية رقابة اخرى مرورا بالصناديق والمجالس وما ادراك ما الصناديق".
ورد كنعان بسخرية على كلام المعارضة حول الشفافية معتبرا انه "يثير الضحك والشفقة فإذا كان احد قد سعى وعمل من اجل استعادة تفعيل دور المجلس والرقابة هو نحن ليس فقط من خلال ما قمنا به في لجنة المال بل ايضا من خلال تقديم مشروع الكهرباء هذا الذي يشترط موافقة المجلس على الاجازة للانفاق والذي يخضع لرقابة ديوان المحاسبة". وسأل اي "انفاق قامت به الحكومات السابقة المتعاقبة وفقا للمعايير والشروط. وفي تعاملها مع اقتراح القانون المتعلق بالكهرباء يبدو ان المعارضة اصيبت بانفصام في الشخصية لأنها قالت في الجلسة انها تريد مناقشة الخطة مع العلم ان الحكومة السابقة التي كانت مشاركة واساسية فيها ناقشتها ووافقت عليها بالإجماع".
وعما اذا كان التكتل مطمئناً لمصير اقتراح القانون بعد المخرج الذي اقر في الجلسة يقول النائب كنعان "كل ما يمكن ان نقوله هو انه علينا ان نقر الاقتراح وان لا تعتّم السياسة على الناس وتزيد الظلام والظلم في البلد".
اما سبب رد فعل العماد عون العنيف فيعود حسب كنعان الى "ان الجنرال يعتبر ان هناك امورا اساسية للناس يجب الاهتمام بها ومعالجتها، وانه كان يفترض ان يأخذ هذا الموضوع طريقه الى التنفيذ فورا لا بل ان اي تباطؤ بعملية التغيير على مستوى السياسات الماضية والقائمة على الفساد وتجاوز القوانين والغاء الرقابة غير مقبول فمثل هذه السياسات يجب ان نتوقف فورا ويصار الى البدء بالاصلاح الجدي". موضحا ان "العماد عون دقّ ناقوس الخطر بقوة حتى لا نقع في المحظور، وحتى لا نكون شهود زور لأننا لم ولن نكون كذلك. هذا الامر ليس مرتبطاً فقط بقانون واحد او بمشروع واحد بل بنهج اصلاحي شامل"، واضاف انه "كان يجب ان يقر اقتراح قانون الكهرباء فورا لنبدأ مشوار النور بدلا من ان يستمر مشوار الظلام والعتمة، فنحن اخترنا مشوار النور وهم اختاروا مشوار الظلام".
ورفض كنعان تصنيف التيار بأنه "موال للسلطة"، موضحاً "نحن لم ندخل الحكومة لنكون موالين لسلطة بل نحن موالون لمشروع متكامل، واذا كان الامر غير ذلك فنحن لا نكمل لأننا لا نوالي لمقاعد او مراكز".

Script executed in 0.033078193664551