أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بدء المعركة على طرابلس .. والقذافي يستنجد بالشعب.. والناتو يقصف باب العزيزية

الإثنين 22 آب , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,051 زائر

بدء المعركة على طرابلس .. والقذافي يستنجد بالشعب.. والناتو يقصف باب العزيزية

من جهة اخرى ذكرت وكالة "رويترز" ان الثوار طوقوا قاعدة معتيقة الجوية الواقعة بمنطقة تاجوراء بضواحي طرابلس. وقالت المصادر في المعارضة ان الثوار تمكنوا من فرض السيطرة التامة على تاجوراء، علما بان هذه المنطقة شهدت انتفاضة ضد الزعيم الليبي معمر القذافي في وقت سابق.

بدوره دعا الزعيم الليبي معمر القذافي في ثاني تسجيل صوتي له خلال الـ 24 ساعة الاخيرة بثه التلفزيون الليبي الحكومي، دعا القبائل للدخول في المعركة الحاسمة في تاجوراء، ووجه نداء الى الشعب الليبي للخروج الى الشوارع والقتال للحيلولة دون "تسليم ليبيا لساركوزي" والدفاع عنها. كما دعا الى عدم الاستسلام والقتال حتى النهاية.

وفي الوقت ذاته يقصف طيران الناتو منطقة باب العزيزية بوسط طرابلس التي يقع فيها مقر القذافي. واطلق بعض القياديين العسكريين في المعارضة الليبية تصريحات جاء فيها ان الثوار قد يستولوا على العاصمة الليبية يوم الاحد او الاثنين.

وفي هذا السياق نقلت شبكة التلفزيون "سي ان ان" يوم الاحد عن مسؤول في الحكومة الليبية قوله ان ما لا يقل عن 367 شخصا قتلوا في المعارك على مشارف طرابلس منذ ليلة السبت، كما اصيب أكثر من الف شخص آخر بجروح. وامتنع المسؤول عن الكشف عن مزيد من التفاصيل، وفضل عدم الكشف عن هويته.

الغرب يدعو القذافي الى الاستسلام

اعلن البيت الابيض يوم الاحد ان ايام معمر القذافي في السلطة باتت معدودة. فقد قال جوش ارنست المتحدث باسم البيت الابيض ان الادارة الامريكية تعتقد بان "ايام القذافي معدودة، وان الشعب الليبي يستحق مستقبلا عادلا وديمقراطيا وسلميا". واكد ان واشنطن على اتصال دائم بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي.

من جانب آخر دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الزعيم الليبي في بيان صدر عن قصر الاليزيه الى "تخليص الشعب من المعانات والتنحي عن السلطة".

بدورها قالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في تصريح لقناة ZDF التلفزيونية الالمانية انه "سيكون جيدا اذا استسلم القذافي بأسرع وقت ممكن". كما صرح وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيلي للصحفيين في برلين بان المانيا "تأمل بان تم التوصل الى نقطة انعطاف، وقد بدأت الايام الاخيرة للنظام غير العادل"، مشيرا الى ان "المانيا لم تشارك في الغارات الجوية على ليبيا إلا انها اعترفت في شهر يونيو/حزيران الماضي بشرعية المعارضة الليبية في شخص المجلس الوطني الانتقالي".

Script executed in 0.032731056213379