أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

سـيف الإسـلام يفاجـئ الليبييـن بظهـوره: طرابلـس تحـت سـيطرتنا ووالـدي فيـها!

الأربعاء 24 آب , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,409 زائر

سـيف الإسـلام يفاجـئ الليبييـن بظهـوره: طرابلـس تحـت سـيطرتنا ووالـدي فيـها!

ودعا ثاني ابناء القذافي في منتصف الليل بعض الصحافيين الى الاجتماع به في باب العزيزية المجمع السكني الذي يقيم فيه والده. وقال سيف الاسلام لثلاثة صحافيين في مقر اقامة والده «انا هنا لتكذيب الاشاعات والكلام». واكد أن «طرابلس تحت سيطرتنا». ونقل الصحافيون الثلاثة على متن سيارة حتى مجمع باب العزيزية من قبل ممثلين عن النظام قبل ان يلتقيهم سيف الاسلام خارج المبنى. 
واضاف سيف الإسلام «ليطمئن العالم كله، كل شيء تمام في طرابلس». وتابع قائلا ان «الغرب عندهم تقنية عالية. شوشوا على الاتصالات وبعثوا رسائل للشعب الليبي. انها حرب الكترونية واعلامية لبث الفوضى والذعر في ليبيا». واكد سيف الإسلام ان الغربيين «سربوا ايضا من البحر ومن خلال السيارات عصابات من المخربين... وانتم رأيتم كيف ان الشعب الليبي هب بالكامل» لمقاومتهم. كما اكد ان القوات الموالية للنظام الحقت امس الأول «خسائر فادحة بالمتمردين الذين هاجموا» مقر اقامة والده. 
وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو صرح انه تلقى «معلومات موثوقة مفادها» ان الثوار تمكنوا من اسر سيف الاسلام الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف من المحكمة بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية في ليبيا. كما اعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل انه يملك «معلومات اكيدة بان سيف الاسلام قد اعتقل»، مؤكدا انه «في مكان آمن بحراسة مشددة بانتظار احالته على القضاء». لكن المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية فادي العبد الله أعلن أمس ان المحكمة لم «تتلق ابدا» تأكيدا لاعتقال سيف الاسلام. وقال العبد الله «بعد اعلان الامس (الاثنين) اجرينا اتصالا مع المجلس الوطني الانتقالي للحصول على تاكيد للاعتقال من جانب المجلس، لكننا لم نحصل ابدا على تأكيد من المجلس». 
وردا على سؤال عن المحكمة الجنائية الدولية، قال سيف الاسلام القذافي «طز بالمحكمة الجنائية». وعندما سئل سيف الإٍسلام عما إذا كان والده بخير في طرابلس أجاب «بالطبع». 
وفي باب العزيزية، حيث دارت أمس معارك قاسية بين الثوار وقوات النظام، كان بانتظار سيف الإسلام عشرات من انصاره رفعوا صوره وصور والده واعلاما ليبية. وقال سيف الاسلام القذافي ايضا ان قوات النظام سمحت بدخول قوات الثوار الى العاصمة كي توقع بها. وقال «دخول الثوار الى طرابلس كان خدعة». 
وأكد مبعوث ليبيا لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشى أن ظهور سيف الإسلام على الملأ في منطقة باب العزيزية في طرابلس يدل على وجود خلل لدى المعارضة الليبية في التعاطي مع من وصفهم بـ«الأسرى». واعتبر الدباشي في تصريح خاص لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن «حياة أبناء معمر القذافي لن تكون مصانة بعد إلقاء القبض عليهم في المستقبل القريب من قبل المعارضة الليبية». وأشار الدبلوماسي الليبي إلى أن هناك مقاومة كبيرة وعنيفة في محيط معسكر باب العزيزية، موضحا أن هذا يدل على وجود مسؤولين ما زالوا متواجدين داخل باب العزيزية بمن فيهم معمر القذافي وأفراد أسرته. 
كما اكد السفير الليبي في واشنطن علي سليمان العجيلي ان محمد القذافي النجل الاكبر لمعمر القذافي تمكن من الهرب بعدما اعتقله الثوار الاحد الماضي في طرابلس. 
وعبر الليبيون في مدينة بنغازي معقل المعارضة في شرق ليبيا عن صدمتهم وحيرتهم من الصور التي بثتها وسائل الاعلام العالمية لسيف الاسلام بين انصاره في وسط طرابلس. وقال احمد مكباسي وهو من سكان بنغازي انه لا يستطيع اخفاء احباطه من ظهور سيف الاسلام الذي قال انه سيعطي لا محالة دفعة لانصار القذافي لكنه قال انه يتعين على المعارضة ان تواصل التركيز على الهدف الاكبر وهو الاطاحة بالنظام. وتعهد ساكن آخر يدعى فرج علي بدعم قيادة المعارضة التي احرجها ظهور سيف الاسلام. وقال انه شخصيا يعتقد ان سيف الاسلام اعتقل لكنه هرب او سمح له بالهروب. 
وفي لاهاي، أعلن المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية فادي العبد الله أن المحكمة لم «تتلق أبدا» تأكيدا لاعتقال نجل الرئيس الليبي سيف الإسلام القذافي، والملاحق بتهمة «ارتكاب جرائم ضد الإنسانية». 
وقال العبد الله «بعد إعلان الأمس (الأول) أجرينا اتصالا مع المجلس الوطني الانتقالي للحصول على تأكيد للاعتقال من جانب المجلس، لكننا لم نحصل أبدا على تأكيد من المجلس». 
وكان رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل أكد امتلاكه «معلومات مؤكدة بان سيف الإسلام اعتقل». وأضاف «هو في مكان امن تحت حراسة مشددة حتى أن يقدم إلى محاكمة عادلة». 
وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو أعلن انه تلقى «معلومات موثوقة مفادها» أن الثوار تمكنوا من اسر سيف الإسلام، الذي ظهر شخصيا أمام الصحافيين في طرابلس فجر أمس لينفي خبر اعتقاله. 

Script executed in 0.039127826690674