أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

السلطة اليمنية تسلح أنصارها في تعز .. لحمايتها من المعارضين!

الخميس 25 آب , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,697 زائر

السلطة اليمنية تسلح أنصارها في تعز .. لحمايتها من المعارضين!

ونقلت صحيفة «أخبار اليمن» عن مصادر متابعة قولها إن الخطة المتدارسة تقتضي تشكيل لجان تضم عشرة آلاف مسلح من مختلف مديريات المحافظة سيتم توزيعهم على مختلف المديريات على أن يكون 8 آلاف منهم داخل مدينة تعز، جنوبي البلاد، لحمايتها من تحالف أحزاب «اللقاء المشترك» (المعارضة البرلمانية). 
وأضافت الصحيفة أن عدداً من شيوخ المحافظة الكبار وزعوا أسلحة على أنصارهم لمواجهة أنصار المعارضة بعد ضغوط تعرّضوا لها من قواعد الحزب الحاكم الذين أعلنوا في اجتماعات مع قياداتهم رفضهم سكوت شيوخ وقيادات الحزب على العمل المسلح لـ«المشترك» في المدينة. 
في السياق ذاته، قالت المصادر إن قيادات الحزب الحاكم طلبت عدم تدخل قوات الحرس الجمهوري وقوات الأمن، مبدية استعدادها تأمين المحافظة وطرد المسلحين التابعين لـ«المشترك» من أحيائها. وأشارت المصادر إلى أنه سيشارك في تشكيل اللجان المسلحة ضباط قدامى وجنود مسرحون وآخرون منتدبون من الشيوخ إضافة إلى مسلحين من العديد من المديريات في محافظات تعز. 
ويحذر المراقبون من احتمالات أن تتحول تعز ومديرياتها إلى ساحة حرب مفتوحة بين أنصار الحزب الحاكم وأنصار المعارضة لتصبح بالتالي بؤرة لحرب أهلية تمتد إلى العديد من المناطق اليمنية. 
وتتهم السلطات اليمنية الفرقة الأولى مدرع بقيادة اللواء علي محسن، المنشق عن الجيش، ومسلحين قبليين بشن هجمات مسلحة ضد قوات الحرس الجمهوري في تعز والمناطق المجاورة لها منذ أكثر من شهرين بهدف السيطرة على المنشآت الحكومية وتسليمها للقوى المعارضة. 
على صعيد آخر، عاد رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال اليمنية علي محمد مجور إلى صنعاء ليلة الثلاثاء ـ الأربعاء بعد رحلة علاجية في السعودية استمرت شهرين ونصفاً. وكان مجور قد أصيب في حادث الاعتداء على مسجد النهدين في دار الرئاسة اليمنية يوم الثالث من حزيران الماضي، والذي استهدف الرئيس علي عبد الله صالح وقيادات الحكومة اليمنية الذين يعالجون حالياً في الرياض. 
ونقل راديو الجمهورية اليمنية تصريحاً لمجور لدى عودته عبّر فيه عن شكره وتقديره لدور الملك عبد الله بن عبد العزيز والقيادات السعودية للرعاية الطبية التي حظي بها، مشيراً الى أن صالح وبقية المسؤولين اليمنيين يتماثلون للشفاء وسيعودون قريباً إلى اليمن. 
كذلك، شيّع اليمنيون جثمان رئيس مجلس الشورى اليمني عبد العزيز عبد الغني الذى توفي قبل يومين في الرياض إثر إصاباته في اعتداء دار الرئاسة اليمنية، والذي استقبله مطار صنعاء الدولي الثلاثاء الماضي. وحصل التشييع في العاصمة اليمنية باتجاه مقبرة الشهداء بعد صلاة العصر. 
الى ذلك، قتل 6 عناصر مفترضين من تنظيم «القاعدة» في غارة جوية في العرقوب في محافظة ابين، جنوبي البلاد، كما أفاد مصدر قبلي وآخر طبي. وتعذر على المصدر القبلي القول ما إذا كان سلاح الجو اليمني هو الذي شن الغارة او طائرة اميركية من دون طيار، اذ تحلق الطائرات الاميركية من دون طيار، بحسب سكان، بصورة شبه يومية فوق قرى المنطقة. 

Script executed in 0.035381078720093