أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

وهاب من السويداء: أخطأوا بالعدوان فسوريا ليست ليبيا ولا تونس ولا غيرها

الأربعاء 31 آب , 2011 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,874 زائر

وهاب من السويداء: أخطأوا بالعدوان فسوريا ليست ليبيا ولا تونس ولا غيرها

كرر رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير الاسبق وئام وهاب تأكيده أنه "ليس وسيطاً بين الناس والدولة في سوريا ولا مع أي فريق ضد آخر سوى مع جبل العرب وأهله ومع مصلحة سوريا وكرامتها"، لافتا الى أن "هذا الجبل ساهم بجهد كبير ببناء سوريا، ودفع دماً لتحقيق استقلالها، ولا يمكنه أن يكون إلا مع وحدة سوريا ورئيسها"، مشيرا الى أننا "هكذا اعتدنا على موقف الجبل، لذلك فأنا حارس للمواقف التي ورثناها من أجدادنا وأهلنا وفي طليعتهم سلطان باشا الأطرش".
وخلال لقاء تكريمي أقيم له في مضافتي آل أبو عساف وآل الشاعر في بلدتَي "عتيل" و"بوسان" في مدينة السويداء السورية، طمأن وهاب الجميع أنّ سوريا بخير بالرغم من كل التهويل الإعلامي الذي نسمعه،  مؤكدا  أنّ هؤلاء الذين يحاولون التخريب عليها من الخارج، سيبقون هناك حتى مع مئة مجلس إنتقالي، فقد أخطأوا بالعدوان، لأنّ سوريا ليست ليبيا ولا تونس ولا أي دولة أخرى، بل هي قلب هذه الأمة ومحور المقاومة فيها، لذلك لا يمكن لأحد التهويل بالعدوان عليها لأنّ ذلك يعني تفجير المنطقة بالكامل، وفتح أبواب الجحيم عليها، وأي دولة ستقوم بتسليح أي مجموعات للتخريب سوريا، ستُعامل كدولة عدوّة، فكلنا نملك السلاح ويمكننا المواجهة، في حال تجاوزهم للخطوط الحمراء".

وشدد على أنه "لن يتمكن احد من أخذنا للتآمر على سوريا والمساهمة في تفتيتها"، معتبرا أنه "لا يزال يوجد جيشا سوريا يحمي سوريا اليوم كما حمى الكثير من المواقع في الأمة ومنها وحدة لبنان، وطالما هو موجود، فكل سوريا ستبقى مطمئنّة، ولكن - عندما يحتاجنا هذا الجبل - لن أترك أي وسيلة لإستعمالها في خدمته. ليس لدينا سلاح يوجّه ضد أي عربي، فسلاحنا موجّه فقط ضد فريقين: مَن يعتدي على كرامتنا وأرضنا وعرضنا، وضد العدو. هذا هو تاريخ الدروز، ولن نخرج عن هذا التوجّه".

Script executed in 0.036656856536865