أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

السيد صفي الدين: المحكمة الدولية أداة لحصار المقاومة وعزلها

الجمعة 16 أيلول , 2011 09:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,279 زائر

السيد صفي الدين: المحكمة الدولية أداة لحصار المقاومة وعزلها

أكد رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" السيد هاشم صفي الدين، أن "المقاومة تجاوزت مرحلة النقاش في إنها الخيار الحقيقي للشعوب وأصبحت اليوم قدرا حقيقيا وسياسيا متجذرا، ولأنها قدر لا يمكن لأي أحد في العالم أن يغير هذا القدر".
ورأى خلال حفل اختتام برامج الصيف التربوية العامة، الذي اقامه "تجمع المعلمين في لبنان - فرع بيروت، أن "بعض الأدوات الموجودة في لبنان حينما لم يتمكنوا من الحفاظ على السلطة وتركوها بأفعالهم أوجبوا لأنفسهم هذا الخروج المذل، وحينئذ علا صراخهم وأخذوا يتحدثون عن سلاح المقاومة وحصارها وعزلها، وبدأوا العمل إعلاميا وتضليليا بالتعاون مع الجهات السياسية الراعية لهم إقليميا ودوليا من أجل أن يحاصروا المقاومة ويعزلوها، وما المحكمة الدولية إلا أداة من أدوات هذا الحصار للمقاومة"، متسائلا "أين هم أدوات عزل المقاومة وأين المقاومة اليوم؟".
وأضاف: "إذا سألت اليوم فريق 14 آذار ما هو مشروعكم السياسي للبنان يقولون انتظروا ما سيحصل في سوريا، بينما المشروع السياسي الذي حملته المقاومة للبنان وللوطن ولقوة لبنان ولتماسكه ولمنعته يحقق الانجازات، وبإمكان هذا الفريق السياسي اليوم، أن يتحدث عن حكومة تقدم الإنجازات وعن حكومة متماسكة، حكومة فيها اختلاف في الرأي وفيها نقاش لكنها تقدم إنجازات مهمة وتتحدث عن خيار سياسي قوي ومتجذر يتعاطى مع الأمور في حقائقها".
واشار الى أنه "اليوم نحن في لبنان نقترب بشكل كبير من الوصول إلى إجماع وطني حول الثوابت التي لطالما تحدث عنها خيارنا الوطني المقاوم، وليكتشف هؤلاء أن المنطق الفئوي هو منطق متخلف، والمنطق المذهبي هو منطق متخلف، والمنطق العصبوي هو منطق متخلف، حينما لا تحمل مشروعا وطنيا ولا تقول لعدوِّك انت العدو ولا تقف في وجه اعدائك الذين يستهدفونك وحينما تكون عميلا وأداة رخيصة بيد الأميركي أو الغربي أو أية دولة حين إذن سوف تصطدم بالجدران، هذه الأمور طالما نبهنا هؤلاء إليها ولكن لم ينتبهوا".

Script executed in 0.038727998733521