أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

كرامي: الحكومة تدوّر الزوايا

السبت 17 أيلول , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,727 زائر

كرامي: الحكومة تدوّر الزوايا

كلام كرامي جاء خلال استقباله في منزله بطرابلس، أمس، وزير الصحة العامة علي حسن خليل بحضور رئيس مصلحة الصحة في الشمال د. محمد غمراوي، ودار البحث حول حاجات مدينة طرابلس والشمال في قضايا الصحة والاستشفاء.

واذ أشاد كرامي بتولي خليل أهم الوزارات في لبنان، قال رداً على سؤال «إن هناك انقساما في لبنان، وهو انقسام حاد، طبعاً هذه الحكومة ودولة الرئيس نجيب ميقاتي يحاولون تدوير الزوايا، وقلت منذ يومين في تصريح لي إن «الوسطية» مع احترامنا للوسطية وللوسطيين في الحكم لا تنفع، وبالنتيجة يجب أن يأخذ أحدنا الموقف ويعمل بقناعاته، وعلى كل حال نحن نرى جهدا كبيرا يبذل وان شاء الله خيراً». 

ورداً على سؤال حول الهجمة على البطريرك بشارة الراعي، قال كرامي: «يبدو أن هذه الهجمة قد خفت و«راقت» بعد أن شرح غبطة البطريرك للمتشنجين وللمتطرفين وللمتعصبين».

من جهته، قال خليل: «سمعنا حرصا كبيرا على توحيد الخطاب الوطني ومعالجة الانقسام السياسي، وهذا الحرص يرتب على الحكومة مسؤولية أن تمارس دورها في السلطة بانفتاح وتوازن وتعمل على تأمين الخدمات وتكون جريئة في اتخاذ القرارات على المستوى الاداري والتنظيمي وغيرها من القضايا التي تهم الناس». ورأى أن الاختلاف في وجهات نظر ضمن الحكومة «يشكل غنى اذا ما بقي في اطار اللعبة الديموقراطية.. وحتى الآن الأمور بهذا الاتجاه». 

ورداً على سؤال عن إمكان تطيير جلسة اللجان النيابية يوم الاثنين المقبل كما حصل في جلسة أمس الأول المخصصة لمشروع الكهرباء، أجاب خليل: «أعتقد أن القضايا الخدماتية وتحديداً قضية الكهرباء هي قضايا يجب أن تبتعد مقاربتها عن الخلفيات السياسية، هذه مسألة تهم كل الناس ومن واجبات الجميع أن يتعاطوا مع الموضوع بانفتاح وبإيجابية وبمسؤولية بعيداً عن تصفية الحسابات، لا أعتقد أن أحداً من اللبنانيين لديه الجرأة أن يعطل مثل هذا الأمر الحيوي. النقاش والتصويت هو واجب ولكن التعطيل يصبح أمراً مستهجناً ومرفوضاً ولا أعتقد أننا قادمون على أمر كهذا».

Script executed in 0.041435956954956