أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

سليمان مترئساً مجلس الأمن: إلزام إسرائيل باحترام الـ1701

الجمعة 23 أيلول , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,549 زائر

سليمان مترئساً مجلس الأمن: إلزام إسرائيل باحترام الـ1701

وتابع سليمان أنّ عمليات حفظ السلام تشكّل إحدى أدوات الدبلوماسيّة الوقائيّة، متوقفا عند دور «اليونيفيل» في الجنوب اللبناني منذ العام 1978 حتى الآن، داعيا المجتمع الدولي للعمل على إلزام إسرائيل باحترام أحكام القرار 1701، من خلال استكمال انسحابها من الأراضي اللبنانيّة المحتلة، ووقف تهديداتها وخروقاتها المتواصلة للسيادة اللبنانيّة براً وبحراً وجواً. واشار إلى أنّ «النزاع بين لبنان وإسرائيل لم يكن ليتفاقم منذ التاسع عشر من آذار 1978، تاريخ إصدار القرار 425، وما كانت المقاومة لتقف وتواجه الاحتلال الإسرائيلي (وصولاً لتحرير معظم أراضينا، ما عدا تلك التي ما زالت محتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء الشمالي لقرية الغجر)، لو ألزم المجتمع الدولي إسرائيل تنفيذ هذا القرار».

ولفت سليمان النظر إلى ان لبنان دعا خلال ترؤسه مجلس الأمن في أيار الماضي، إلى اعتبار «الحوار بين الثقافات» احدى أدوات الديبلوماسيّة الوقائيّة. وشدد على أنّ الحوار والتواصل والانفتاح على الآخر أهمّ سلاح لمواجهة التعصّب والتطرّف والأحكام المسبقة والكراهية. «ولا شكّ في أنّ هذه الآفات باتت في عالمنا اليوم من أبرز أسباب النزاعات وأشدّها خطورةً».

وامل «أن نترجم التزامنا السياسي باعتماد الديبلوماسيّة الوقائيّة، إلى آليّات وقاية فاعلة لتلافي النزاعات في مختلف مناطق العالم، ولاسيما منها المناطق التي تهدد مباشرةً الأمن والسلم الدوليين، كما هي الحال في الشرق الأوسط».

وكان سليمان التقى في مكتب لبنان في مجلس الامن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ووزير الخارجية احمد داود اوغلو، وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين، ودور الوحدة التركية العاملة ضمن قوات «اليونيفيل» في الجنوب، اضافة الى الاوضاع الراهنة في الشرق الاوسط.

واستقبل الرئيس القبرصي ديمتريس كريستوفياس وبحث معه موضوع حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة.

وانتقل الى مقر البعثة القطرية حيث التقى أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

واستقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي اكمال الدين احسان اوغلو.

والتقى رئيس الوزراء الكويتي ثم رئيس ساحل العاج الحسن واتارا، ووجه له دعوة لزيارة لبنان، واعرب عن نيته زيارة ساحل العاج.

كما التقى رئيس جنوبي السودان سالفاكير ثم الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي.

Script executed in 0.030493974685669