أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

حميد: التطاول على المقامات الكبيرة لن يجدي نفعا ولن يكون بخدمة الوطن

السبت 01 تشرين الأول , 2011 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,305 زائر

حميد: التطاول على المقامات الكبيرة لن يجدي نفعا ولن يكون بخدمة الوطن

اشار عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ايوب حميد الى ان "الأطماع الصهيونية بثرواتنا النفطية والغازية ليست بجديدة، وعلى لبنان ان يبادر فورا الى اصدار المراسيم التطبيقية لقانون النفط التي تمكنه من استثمار هذه الموارد التي سيكون من خلالها تخفيف الدين العام ووحدة اللبنانيين في السعي الى الرقي والتقدم، ونستطيع من خلالها تدعيم قواتنا المسلحة لتذود عن الوطن كما ذاد اهلنا باللحم الحي وقدموا التضحيات الدائمة دون اي تراجع".

واعتبر ان "اجتماع لجنة المؤشر ليس الا بداية للمسار التصحيحي الذي يجب ان تسلكه الحكومة الكريمة لكي تحاول ان تعوض للمواطن الذي ينوء تحت الأعباء وما اكثرها من اجل الإستقرار الاجتماعي في هذا الوطن ولكل الشرائح"، وقال:" يجب الا يتوقف جهد الحكومة عند ما انجزته والمجلس النيابي في موضوع الكهرباء والخطة التي اعتمدت لكي تخفف هذه العتمة التي تلف لبنان من اقصاه الى اقصاه".

واكد ان "واجب الحكومة ان يستمر سعيها دؤوبا لملء الشواغر في الإدارة العامة، وليس فقط على مستوى الفئة الأولى، بل ان يتجاوز ذلك من خلال الإسراع باجراء المباريات من خلال مجلس الخدمة المدنية ومن خلال الترفيعات لملء الشواغر الكثيرة في الإدارة".

ودعا حميد الحكومة الى ان "تترجم بيانها الوزاري لتحقيق برنامجها الذي اعطاها المجلس النيابي على اساسه ثقته بهدف تحصين البيت الداخلي"، منتقدا "المراهنين على الخارج وعلى المتغيرات الخارجية، فليس بالغريب على اولئك الذين نصبوا انفسهم بالقيمين على امور الكنيسة ليحاولوا ان يرسموا للكبار الطريق الذي يجب ان يسلكوه، وان التطاول على المقامات الكبيرة لن يجدي نفعا ولن يكون ذلك في خدمة الوطن وفي خدمة المواطن".

وشدد على انه "يجب ان نصل جميعا الى وطن العدالة والمساواة والا يكون من ميزة لمواطن على اخر مهما كانت طائفته او مذهبه إلا بقدر ما يعطي لهذا الوطن".

ولفت الى ان "الذين يراهنون على رسم حدود عداء مع الشقيقة سوريا لن يفلحوا وهم ينطقون بمصالح الغرب واميركا، وهي مصالح لا تخدم إلا المتربصين بلبنان الذين يعملون لخدمة اسرائيل ".

Script executed in 0.038678884506226