أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

أحمد قبلان: المقاومة هي مقبرة الاستعمار والشرط الاساسي كي تنتصر الأمة

الأحد 02 تشرين الأول , 2011 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 894 زائر

أحمد قبلان: المقاومة هي مقبرة الاستعمار والشرط الاساسي كي تنتصر الأمة

رأى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، في تصريح لمناسبة إنعقاد أعمال المؤتمر الدولي الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطينية في طهران، أن "من يعيد سبر تجربة النظامين الدوليين القديم والجديد يجد أن أكبر ضمانات لحق الشعوب وإستقلالها بقي موقوفا بقوة على خيار المقاومة كنموذج فاعل وقادر من المقاومة العراقية عام 1920 وتبعتها الثورة السورية الكبرى عام 1925 والثورة الجزائرية الكبرى عام 1954 وانتهت بتحرير الجزائر عام 1962 من الاستعمار الفرنسي وثورة احمد عرابي والثورة الليبية التاريخية التي لولاها لظلت ليبيا بين أنياب الفك الايطالي وذلك منذ ان تنازل السلطان العثماني عام 1912 بموجب معاهدة "أوتشي" عن ولايتي طرابلس وبنغازي لايطاليا فكانت ثورة عمر المختار التي تكللت نتائجها باستقلال ليبيا، والثورة التونسية التي قام بها حزب تونس الفتاة ثم حزب الدستور وانتهت باستقلالها عام 1956".
واضاف أنه "اما اليوم فالتجربة العظمى والمنظورة لخيار المقاومة في كل من لبنان وفلسطين والعراق وافغانستان وغيرها من النواحي، اكدت ان المقاومة هي مقبرة الاستعمار وهي الشرط الاساس كي تحقق الامة الانتصارات والنجاحات".
ولفت الى أننا "امام تطورات بالغة جدا، فانظمة الخدمة الاميركية تتهاوى واحدا تلو الآخر، وقدرة الفعل الاميركي مشلولة تماما، مضافا الى ان الزلزال المالي الاخطر يضرب عظمة الهيكل المالي والاقتصادي الاميركي مما سيؤدي سقوطها المتعرج عن رأس النظام العالمي، وكذلك منطقة اليورو وكذلك تل ابيب التي تعيش أسوأ مراحل وجودها المزيف".
وأشار الى أن "حلف المقاومة والممانعة يرسم اليوم أحزمة القوة والضغط على خناق تل ابيب وعلى جملة واسعة من جزر الامركة في المنطقة، وعليه بعد كل هذا السقوط من جهة وكل هذه الانتصارات من جهة اخرى، نحن على خطوات قليلة من تحقيق النصر الالهي الذي وعدنا الله به، فالوصية الاساس ان نحفظ المقاومة في لبنان وفي فلسطين بل ان نحفظ كل المقاومات في العالم التي تقف ضد الاستعمار وضد اغتصاب الشعوب ومقدراتها".

Script executed in 0.031491041183472