أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

النائب زياد أسود ينفي : وجود "مصلحة" لتكتله في التحالف مع النائب وليد جنبلاط ويؤكد أنّ موقفه الرافض لتمويل المحكمة الدولية "مبدئي"

الأربعاء 12 تشرين الأول , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,094 زائر

النائب زياد أسود ينفي : وجود "مصلحة" لتكتله في التحالف مع النائب وليد جنبلاط ويؤكد أنّ موقفه الرافض لتمويل المحكمة الدولية "مبدئي"

أكد عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب زياد أسود أن لا مصلحة لتكتله بالتحالف مع رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط، مشيراً إلى أنّ النائب السابق سليم عون كان دبلوماسياً حين تحدّث عن "مصلحة" في هذا الاطار.
وفي حديث لـ"النشرة"، كشف أسود أنّ تكتله ليس بصدد البحث عن مخارج لبند تمويل المحكمة الدولية، موضحاً أنّ موقف التكتل مبدئي على هذا الصعيد وأنّ الحلّ الأمثل هو بإعادة الملف إلى مجلس النواب ليتمّ النقاش به من النقطة الصفر.

 

الصفدي ذكّرنا بأسلوب السنيورة!
النائب زياد أسود تطرق إلى الملف الاجتماعي، حيث شدّد على "وجوب اقتران أي زيادة على الأجور مع اقرار سياسة اقتصادية جديدة وسليمة فلا تكون قرارات الحكومة في هذا الصدد ناتجة عن مجرد طلب من الاتحاد العمالي العام يقابله قبول من الحكومة".  وأوضح أسود أنّه "اذا كان هناك ارادة وطنية للخروج من الأزمة الاقتصادية التي نتخبط فيها فالأجدر بنا البحث عن سياسة ورؤية مالية تنهي سياسة الانتحار التي اعتمدتها الحكومات المتعاقبة منذ 20 سنة".
واعتبر أسود أن "سعي وزير المالية محمد الصفدي لزيادة الـTVA بما نسبته 2% في الموزانة الجديدة يذكّر بأسلوب السنيورة بالسطو المالي على جيوب الفقراء فاذا أردنا أن نقدّم شيئا ما للمواطنين نأخذ منهم ثمنه بأسلوب أو بآخر"، ولفت إلى أنّ "الضريبة يجب أن تكون تصاعدية وتطال أصحاب الثروات الكبيرة. وقال: "نحن نعترض على أكثر من بند في هذه الموازنة يمثّل تركة الحريري المالية".


نرفض التمويل وموقفنا مبدئي
وفي ملف المحكمة الدولية، قال أسود: "بصرف النظر عن موقف حزب الله المعني المباشر بالملف كونه المتهم من قبل المحكمة الدولية، نحن نرفض تمويل المحكمة لأن لدينا شكوكا كبيرة بمسار عمل هذه المحكمة، كما أننا نعترض على طريقة انشائها".
وإذ شدّد أسود على أنّ التكتل "ليس بصدد البحث عن مخارج لبند تمويل المحكمة الدولية لأن موقفه مبدئي منها"، لفت إلى أن "الحل الأمثل للموضوع اعادته الى مجلس النواب لتتم المناقشة به انطلاقا من نقطة الصفر".

 

لا مصلحة لنا مع جنبلاط
وردا على سؤال عن رأيه بأداء وزراء النائب وليد جنبلاط داخل الحكومة وقول النائب الأسبق سليم عون أن اللقاء مع جنبلاط لقاء مصلحة، قال أسود: "النائب السابق سليم عون كان دبلوماسيا حين أدلى بهذا الحديث، لأن لقاءنا مع جنبلاط لا مصلحة لنا فيه اصلا". ولفت إلى أن "سياسة وليد جنبلاط باتت معروفة من خلال سعيه للتنقل من طرف لآخر وفق ظروف ومصالح شخصية وضيقة"، وأضاف: "نحن نتخذ المواقف منه حسب مواقفه، وعلى جمهوره ان يحاكمه على تقلباته السياسية".


حذار من استمرار الثورات الغبية
وتطرق أسود لأحداث ماسبيرو، فاعتبر أنها حلقة جديدة من حلقات الفوضى الخلاقة. وحذر من أنه "اذا استمرت هذه الثورات الغبية فأحداث ماسبيرو ستتكرر قريبا"، موضحاً أنّ الثورات الحالية ابعد ما تكون عن السعي لتحسين الوضع المعيشي أو تأمين العيش الكريم والحرية والديمقراطية. وقال: "موقفنا ومنذ البدء كان ثابتا ونحن كان لدينا الكثير من التحفظات على الثورات وقد أثبتت صحة هواجسنا مواقف البطريرك الماروني من جهة، والهجرة من العراق وأحداث مصر الأخيرة من جهة أخرى".

Script executed in 0.037832975387573