أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

انطوان نصرالله:نرفض تمويل المحكمة احتراما للقانون و الدستور

الأربعاء 12 تشرين الأول , 2011 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 600 زائر

انطوان نصرالله:نرفض تمويل المحكمة احتراما للقانون و الدستور

أكد القيادي في التيار "الوطني الحر" المحامي أنطوان نصر الله في مقابلة مع صحيفة"الوطن" القطرية، "أن رفض تمويل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ليس نابعا من موقف سياسي وإنما حرصا منّا على حماية واحترام القانون والدستور"، مشيرا في هذا الإطار إلى أن ملف المحكمة لم يسلك طريقه إلى المجلس النيابي اللبناني ولم يحمل توقيع رئيس الجمهورية.

وسأل نصر الله أفرقاء "14 آذار"، "ما إذا كان لديهم أي حجة تبرّر تمويل المحكمة الدولية خلافا للدستور اللبناني"، معتبرا "أن شعار العبور إلى الدولة الذي يرفعونه لا يتطابق مع ممارساتهم".

و شدّد نصر الله على أن التيار "الوطني الحر" يطرح إشكالية التمويل"من باب دستوري بحت وليس من باب التشويش على عمل المحكمة"،و اعتبر في المقابل أن رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بإصرارهما على موضوع التمويل "يخالفان القواعد الدستورية التي تحمي عملهما"، لافتا إلى أنهما "تسرّعا بهذا الموضوع".

واعتبر نصر الله أن إخلال الحكومة اللبنانية بتمويل المحكمة لن يعرّض لبنان لأية مخاطر، مشيرا في هذا الإطار إلى أنه "ليس هناك ما هو أكثر سلبية من الوضع السلبي الذي نعيشه حاليا، والتهديد الدائم بالسلبية هدفه تخويفي"، مضيفا أنه "ليس بمقدور المجتمع الدولي القفز على الدستور اللبناني وعلى إرادة الشعب الممثلة بالمجلس النيابي".

وتوقّع نصر الله أن يطول عمر الحكومة، واعتبر أن القول بأنها تعيش آخر أيامها "هو طرح سابق لأوانه"، مشيرا في هذا الصدد إلى أن "إنتاجية الحكومات هي التي تحدّد أعمارها"، ولفت إلى أنه "منذ اليوم الأول لتشكيل الحكومة تبرّع كثيرون بالتنبؤ بأنها ستتعثّر في أسابيعها الأولى، ولكنها ما زالت مستمرة"،مقللا من التأثير الذي قد يتركه عدم التجانس الحكومي على عمر الحكومة، فما من مرة كان هناك تركيبة متجانسة في لبنان 100 %.

و اشار الى انه على النائب جنبلاط ان يحدد ماذا يريد، مستبعدا أي مفاجأة جنبلاطية على غرار إقدام وزراء النائب وليد جنبلاط على تقديم استقالتهم من الحكومة.

وفي موضوع العلاقات اللبنانية– السورية، عزا نصر الله الخروقات السورية للأراضي اللبنانية إلى الحدود غير المرسّمة بين البلدين، وأضاف  أن "كل الحروب التي تحدث على الحدود يحدث فيها بعض التداخل، وتحدّث عن حصول اجتماعات تنسيقية بين الطرفين اللبناني والسوري لتلافي تكرار ما حصل سابقا، ورأى أنه يجري تضخيم الخروقات "بغرض الاستفادة منها شعبويا".

وفي إطار متصل، وضع نصر الله الكلام عن تهريب النظام السوري أمواله إلى لبنان في خانة "ضرب القطاع المصرفي اللبناني"، متهما "14 آذار" بالترويج لهذه الشائعة، مشيرا إلى أنهم يسيرون وفق مقولة "علي وعلى أعدائي يا رب" ويريدون هدم الهيكل فوق رؤوس الجميع.

Script executed in 0.033698081970215