أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الراعي:لبنان يحمل رسالة كبيرة في هذا العالم وهو نموذج للشرق والغرب

الأربعاء 12 تشرين الأول , 2011 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 844 زائر

الراعي:لبنان يحمل رسالة كبيرة في هذا العالم وهو نموذج للشرق والغرب

اعتبر البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي اثناء حضوره مأدبة غداء اقامها السيد نجاد عصام فارس وعقيلته زينة على شرفه في دارتهما في تكساس،انه "يشرفني ان ازور هذا المنزل العريق التي تربطنا به علاقة قوية، ولا احد يمكنه ان ينسى الدور الوطني والاجتماعي لدولة الرئيس عصام فارس. والصداقة الروحية العميقة التي تجمعنا، تجعلني اقول انا ماروني ارثوذوكسي، وانتم ارثوذوكسي ماروني وهذا ليس بشيء جديد لان لبنان يتميز بالتعددية في طوائفه وهويتنا مختلطة، والهوية الارثوذوكسية متزاوجة مع المارونية والمسلم اللبناني، يقول انا مسيحي لبناني في هويته وهذا هو جمال لبنان، ان الهوية اللبنانية هي مزيج وعصارة هذه التعددية في لبنان التي نحرص عليها".

واضاف "خلافا لكل بلدان العالم لم يكن يوما اي مشكلة في لبنان على المستوى المسكوني. نعم مرت ايام صعبة علينا وحرب اهلية ولكن ثقافتنا المشتركة المسيحية الاسلامية، استطاعت تجاوز كل شيء، والكل يتذكر انه بعد كل الجراح التي حملناها من حرب ال75 ويوم حصل اتفاق الطائف وانتهت الحرب في لبنان، عاد المسيحيون والمسلمون كل منهم الى موقعه، وتناسوا كل الجراح، وهذا يعني ان هذا العيش معا يتجاوز دائما كل المراحل الصعبة في حياتنا، والصعوبات في الحياة ضرورية لكي ننضج اكثر واكثر بالمواطنية وبهويتنا اللبنانية، ونحن سعداء ان تكون ثقافتنا مبنية من الحضارتين الاسلامية والمسيحية وهذه رسالة نحملها للشرق وللعالم كله".

واشار الى"ان وجود اللبنانيين والعرب في الولايات المتحدة فخر لنا، وعلامة تدل على من نحن، فانتم جماعة مخلصة للولايات المتحدة الاميركية على الصعد السياسية والاقتصادية والثقافية، ولا احد منكم مجهول هنا لانكم تفرضون انفسكم في هذا البلد، ولم نسمع يوما بانكم اقلية في هذا البلد، وهذا يعني ان اهمية الانسان بدوره وعمله".

واضاف الراعي "نتمنى على الاسر الدولية وخصوصا اميركا الا يعتبروننا مجرد اقلية في هذا الشرق والا يزينوننا بميزان النفط والاقتصاد، فهذا ليس ميزاننا بل نريدهم ان ينظروا الينا بالقيمة والرسالة التي نحملها في هذا الشرق، فالمسيحيون موجودون في بلدان الشرق الاوسط منذ الفي سنة، وطبعوا كل ثقافات وحضارات العالم العربي كله بقيمهم المسيحية التي تؤمن اميركا بها، وهي الديموقراطية واحترام الاخر وكرامة الانسان والحريات العامة وحقوق الانسان الاساسية، لذلك يجب الا ينظروا الى المسيحيين كاقلية لا قيمة لها عدديا، ونحن نرفض ان يقولوا ان لبنان بلد صغير ولا دور له في ميزان القوى والنفط، بالعكس نحن نقول لهم ان لبنان يحمل رسالة كبيرة في هذا العالم حيث هو رسالة ونموذج للشرق والغرب بما يحمل من قيم وما له من دور".

Script executed in 0.033504962921143