أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

اعتصام امام مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في الكولا

الأربعاء 12 تشرين الأول , 2011 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,096 زائر

اعتصام امام مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في الكولا

اعلن الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان انه رفضا للتسوية المذلة بين الإتحاد العمالي العام والطبقة السياسية ودفاعا" عن لقمة العيش، نُظم اعتصام امام مقر الاتحاد الوطني لنقابات في الكولا.
وألقى رئيس إلاتحاد الوطني لنقابات  العمال والمستخدمين في لبنان كاسترو عبد الله  كلمة اكد فيها الإعلان عن عدم الإلتزام بمقررات مجلس الوزراء، لافتا الى ان "موقف الإتحاد العمالي العام لا يلبي طموحاتنا وقد خضع لتسوية سياسية مذلة فنحن نرفض هذه التسوية ونتمسك بحقوقنا وسنبقى على موقفنا الرافض لهذه السياسات إلى حين تحرير لقمة العيش". واعتبر ان "الإتحاد العمالي العام لم يتعاطَ بمصداقية إزاء هذه القضية المحقة". كما أكد عبدالله الثبات على الموقف إلى حين تعديل الأجور بشكل عادل و الحفاظ على الضمان الإجتماعي والتقديمات الإجتماعية وصولا لتحرير لقمة عيش المواطن المسلوبة من السلطة. واكد على كافة المطالب من تصحيح عادل للاجور دون أي تميز بين العمال والموظفين وعلى كامل الاجور وعلى رفع بدل التعويضات العائلية  وفك الربط بين زيادة الايجار والاجور كما اكد على تعزيز وحماية الضمان الاجتماعي واقرار مشروع التغطية الشاملة الصحية  لجميع اللبنانيين   وطالب الرجوع عن هذه القرارات المجحفة بحق الطبقة العاملة  .

أما رئيس رابطة التعليم الثانوي حنّا غريب وفي كلمة ألقاها قال ان "موقف الإتحاد العمالي العام موقف مخز خاصة أنه كان الإتفاق على التنسيق في كافة القرارات و الإتحاد العمالي لم يعد لهيئة التنسيق النقابية وقراره هو عملية لتخريب الرواتب و الأجور وليس تصحيحها هذا القرار هو بمثابة فتنة بين الموظفين والأجراء". وطالب "مرتكبي هذه الإرتكابات أن يتراجعوا عن هذا القرار المرفوض ولا بد من التحرك لإعادة هيكلة بنية الإتحاد العمالي العام."
وكانت كلمة أيضا لرئيسة رابطة التعليم الأساسي الرسمي عادة الخطيب قالت فيها "عدم زيادة الأجور لمن يتخطى راتبهم 1800000 ل. ل. هو نوع من التمييز وكأن الذي يتقاضى هذا الراتب لا يشعر بغلاء المعيشة".

Script executed in 0.03868293762207