أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

قبيسي: هناك من يسعى لاستغلال زيادة الاجور لاحداث اضطرابات داخلية

الإثنين 17 تشرين الأول , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,066 زائر

قبيسي: هناك من يسعى لاستغلال زيادة الاجور لاحداث اضطرابات داخلية

أشار عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب هاني قبيسي إلى أن "الهدف الاساس في رفع الحد للاجور كان الاهتمام بالمواطن والعامل والمعلم والمزارع، لكن الاصوات تتعالى أن هناك خللا ما هنا وهناك، ونقول أن هدف السياسات التي مارسناها خلال الاسبوع الفائت فيما يتعلق بهذا الموضوع كانت السهر على رعاية مصالح هؤلاء الناس لجهة تحسين اوضاعهم الاقتصادية الاجتماعية، وفي المقابل كان هناك من يريد أن يستغل هذا الواقع والحدث وان كان فيه شيء يجب أن يعدل ويجب أن يراعي مصلحة الجميع، فهناك من اراد أن يستغل هذا الامر وأن يسعى لاستغلاله بطريقة سلبية تؤدي إلى اضطرابات ما من خلال استغلاله للاضراب هذا على المستوى الداخلي".
ولفت قبيسي خلال مشاركته في حفل تأبيني في ذكرى أسبوع الحاجة فاطمة الصباغ في حسينية بلدة العديسة، إلى أنه "على المستوى العالمي، السياسة الدائمة لنظام احادي الجانب يسعى للسيطرة على ثروات الشعوب أدت إلى فقدان الثوابت في العالم، وها هي المواقف الجديدة والثورات الجديدة والأنظمة الجديدة لكل شعوب العالم لاعادة التوازن إلى هذا النظام، وقد حاولوا استغلال مواقعهم ومواقفهم بثورات تؤدي إلى فوضى وخلل على مستوى قيام المجتمعات والدول، وكان الموقف الاخير والفيتو الاخير الذي كان في مجلس الامن والتي اتخذته روسيا والصين لوقف القرارات الدولية التي تكرس السيطرة الاحادية الجانب وتكرس السيطرة المالية لفريق واحد في هذا العالم".
وتابع:"نقول إن الحياة السياسية والنظام السياسي العالمي ما قبل هذا الفيتو شيء وما بعده شيء وعلى كل الشعوب ان تسعى إلى التحرر ضمن الضوابط والتكامل والحفاظ على الثقافة والمقاومة وعلى السياسة التي تدافع عن الاوطان والشعوب، فلا يجب أن تستغل هذه الثورات لصالح نظام عالمي أحادي الجانب ولا يجب أن تستغل ثورات الشعوب التي تسعى للتحرر والتضامن وللتكافل في بعض البلدان لمصالح تلك الدول، وابرز ما يحدث إن كان في اليمن أو مصر أو في تونس هو مسعى للتخلص من تلك السيطرة المالية والسياسية لتنطلق هذه الشعوب إلى واقع افضل".
وختم:"إن ما يحصل في سوريا هو سعي لضرب هذه المفاهيم ولضرب سياسة المقاومة والممانعة بوجه العدو الصهيوني وبوجه نفس النظام الذي سعى سابقا ويسعى حاليا للسيطرة على مفاهيم وثروات الشعوب، لقد آن الاوان لتنطلق صيغة التكامل والتعاون والتضامن بين كل المخلصين في الشعوب العربية والاجنبية لنتخلص ممن سعى للسيطرة على هذا العالم طوال العقود الماضية وننطلق من جديد من خلال ثقافة تعلمنها سابقا أن الانسان لا يمكن ان يعيش تحت القهر طوال حياته".

Script executed in 0.032130002975464