أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الرئيس الحص جال في " الغولف " على معلم مليتا السياحي ( مصور)

الأحد 30 تشرين الأول , 2011 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 9,152 زائر

الرئيس الحص جال في " الغولف " على معلم مليتا السياحي ( مصور)

 

الرئيس الحص الذي وصل قرابة الحادية عشرة من صباح اليوم الى معلم مليتا، كان في أستقباله رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد ، حيث عزفت له الفرقة الموسيقية في كشافة الامام المهدي لحن الترحيب، ثم سار على سجادة حمراء أعدت خصيصا بالمناسبة ، وسط الاعلام اللبنانية ورايات المقاومة التي أزدانت بها مداخل مليتا مخترقاً حشود المواطنين الذين صفقوا مرحبين بالضيف الكريم، وصولا الى ساحة التحرير حيث صافح الرئيس الحص مستقبليه ومنهم رئيس اتحاد بلديات اقليم التفاح الدكتور محمد دهيني، ورؤوساء بلديات ومخاتير وفاعليات جنوبية.

ووسط نثر الورود والارز وزغردت أمهات عوائل شهداء المقاومة الاسلامية، عقدت أستراحة قصيرة في صالون المعلم، بعدها جال الرئيس الحص على متن سيارة خاصة جهزت له، برفقة النائب رعد في أرجاء المعلم، وسار نحو المطل، بعدها وضع أكليلا من الزهر على نصب روضة الشهداء،واستمع من النائب رعد عن طبيعة المنطقة التي كانت تحيطها المواقع العسكرية الاسرائيلية وبالرغم من ذلك استطاع المقاومون تكبيد العدو الخسائر والسيطرة مرات عديدة على عدد من هذه المواقع.

 ثم أنتقل الى قاعة المعلم حيث جرى عرض فيلم وثائقي عن عمليات المقاومة ومعلم مليتا، وأقيم حفل خطابي رحب في مستهله الحاج عماد عواضة بالرئيس الحص وصحبه على أرض الشهداء والابطال.

رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد القى كلمة ترحيبية قال فيها :

لم يخل هذا المكان في السنوات الماضية قبل التحرير من مجموعات المجاهدين التي كانت ترابط وتتوالى على هذه البقعة لحماية الوطن والقرى الآمنة التي كان يتسلل اليها العدو الاسرائيلي من التلال ليقصف البيوت ويدمر ليخرق ويخطف الآمنين.

 واضاف :ان الامة التي لا تستحضر ماضيها وتتعلم منه الدروس لا تستطيع ان تصنع مستقبلها وحتى نحفر هذا الماضي المجيد المقاوم لامتنا في الذاكرة كان مشروع مليتا .

وقال رعد :ان الرئيس الحص كان يتفقد المجاهدين وهو في العاصمة بيروت كنا نواجه اسئلته واستفساراته واطمئناناته الدائمة عن المقاومين وشاء الله ان يترأس حكومة جرى في عهدها تحرير لبنان واندحر العدو الاسرائيلي من لبنان عام 2000 وكان التحفظ الذي لا زلنا نسجله لدولة الرئيس في تاريخ لبنان والمقاومة التحفظ على ترسيم الخط الازرق كما كانوا يريدون ان يكون وهذا ما حفظ لنا حقنا في سيادتنا على ارضنا ومقاومتنا العدو الذي يتهدد ويواصل وعيده لبلادنا .

وتارع رعد متوجها الى الحص  :لا استطيع ان اوصف مشاعرنا تجاه زيارتك الكريمة وانت الضمير البارز الذي بحركته يؤشر الى اشياء كثيرة انت ضمير هذا البلد وكل الشرفاء انت ضمير الوطن وضمير المقاومة تعلمنا في هذه الزيارة ان صاحب الضمير الحي لا يمكن ان يبلغ الشيخوخة انت بضميرك الحي وبمعنوياتك المحقة تنعش كل الشباب وترفع من معنوياتهم وتثبت انك واحد منهم يا دولة رئيس حكومة التحرير في لبنان باسم سماحة الامين العام نقدم لكم درع الوفاء من المقاومة الاسلامية .

بدوره الرئيس سليم الحص قال:

يسعدني ويشرفني ان اكون معكم في مليتا التي كنا نسمع بها كثيرا وهي للمرة الاولى التي ازورها وانا اليوم ينتابني انفعال وتأثر  شديد لما للمقاومة من انجازات جراء التصدي للعدو الاسرائيلي

واضاف اننا نعتز بوجود المقاومة في لبنان كنا نعاني من الهزيمة في كل مرة نواجه فيها العدو الاسرائيلي واذا بالامور تنقلب راسا على عقب واليوم نحن في وضع نعتز اننا في وضع نقاوم ونصمد ونقف في مكاننا اعزاء كرام ونرجو للمقاومة دوام التوفيق والنجاح في مهامها الجسيمة والجليلة .

وقال: كف العدو اعتداءه في السنوات الاخيرة ولم يكن ذلك عفة منه وانما تهيبا من المقاومة .لبنان سجل انتصارا عربيا شاملا بصموده على ارضه واذا كانت هناك بقعة من الجنوب تهيمن عليه اسرائيل في الجنوب فنحن نتطلع الى يوم نحتفل فيه بتحرير كل هذه المناطق ونرجو ان يكون يوم النصر غير بعيد انشاء الله .

بعد ذلك قدم النائب رعد درع المعمل التذكاري الى الرئيس الحص، كما قدم ميداليات تذكارية لاعضاء منبر الوحدة الوطنية، وألتقطت صورة تذكارية معاً.

 بالرغم من تساقط الامطاروبرودة الطقس التي تتصف بها المنطقة، والوضع الصحي للرئيس الحص الذي ألبس سترة المقاومين السوداء" التي أشتعرته بالدفء" حسبما عبر عن ذلك ، فأنه أصر على الانتقال الى ميدان التحرير في المعلم حيث جرى زرع شجرة أرز الى جانب شجرتين زرعهما الرئيس اميل لحود والنائب العماد ميشال عون  خلال زيارتهما سابقا الى مليتا.

كما زار الرئيس الحص دشمة أمين عام حزب الله السابق الشهيد عباس الموسوي حيث كان يلتقي بالمجاهدين أثناء توجههم للقيام بعمليات ضد مواقع ودوريات العدو الاسرائيلي ابان احتلاله للمنطقة الحدودية، كما جال في معرض العسكري حيث الغنائم التي استولى عليها المجاهدون من المواقع الاسرائيلية والمواجهات التي خاضوها في حرب تموز 2006

ثم دون الرئيس الحص في سجل الشرف للمعلم معبرا عن سروره لوجوده على هذه الارض الطيبة، زائرا معلما من معالم الابطال والمقاومين الذين حرروا الارض وصنعوا للبنان العزة والكرامة.


بعد ذلك أقيم حفل غذاء على شرف الريس الحص والوفد المرافق في قاعة المعلم.

 

التقرير مصور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1

 

 

22

21

20

19

18

16

 

15

14

12

 

11

 

10

 

9

8

7

 

6

5

 

 

 

3

2

 

1

 


 

 

Script executed in 0.038748025894165