أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مصادر"حزب الله": مَن لم يركع أمام الحروب لن يلتفت الى تهويل كلامي

الجمعة 04 تشرين الثاني , 2011 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,711 زائر

مصادر"حزب الله": مَن لم يركع أمام الحروب لن يلتفت الى تهويل كلامي

نفت مصادر في "حزب الله" لوكالة "أخبار اليوم" علمها بالمعلومات التي تحدّثت عن أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تسلّمت مذكرة من مدعي عام محكمة يوغوسلافيا تؤكد تورّط اسرائيل في اغتيال الرئيس رفيق الحريري، مذكّرة أن "حزب الله" كان قد قدّم منذ فترة طويلة معطيات وقرائن تؤكد اتهام اسرائيل في هذا الاغتيال، ولكن للأسف كان هناك إصرار على تجاهلها وعدم الأخذ بها، وهذا ما يؤكد ان المحكمة مسيّسة، ومن وراء إنشائها غايات سياسية محدّدة في مقدّمها النيل من المقاومة.
وأضافت "بناء على هذه المعطيات من محكمة يوغوسلافيا، فان المحكمة الدولية أمام امتحان جديد في صدقيتها لجهة الأخذ بها".
ورداً على سؤال، اوضحت المصادر "ان "حزب الله" يتعاطى مع ملف المحكمة على أساس انه حساس، وحساسيته مرتبطة بأنه سيهدّد الإستقرار والوفاق الداخليين"، وقالت "من هذه الزاوية لسنا قلقين على أنفسنا لكن من بعض التداعيات على العلاقات الداخلية".
وأشارت الى "أن هناك فريقاً ليس لديه سوى الإستقواء بالمحكمة، وما سيصدر عنها، وكأنها تحوّلت الى أداة في يد هذا الفريق الداخلي".
من جهة اخرى، ورداً على سؤال حول المواقف التي أطلقها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في حديثه الى BBC وقوله انه لم يستنتج ان الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله لم يقل "لا" للمحكمة، أجابت المصادر "لم نقرأ كلام ميقاتي سلباً، وكأن ميقاتي يقول ان هذا الأمر يناقش في حينه في المؤسسات ليتخذ القرار المناسب، وعلى الجميع ان يحترم النتائج التي سيتم التوصّل اليها".
وأضافت "نحن نحترم رأي ميقاتي الذي بدوره يحترم رأينا". واعتبرت "ان الموقف من تمويل المحكمة ليست نهاية العالم أكان بالنسبة إلينا او الى ميقاتي"، مشددة على "أن كل من يبني التخيّلات بأن هذا الملف سيطيح الحكومة هو مخطئ، فميقاتي لن يستقيل".
ورأت المصادر "ان أهم ما في كلام ميقاتي هو تأكيده أنه لن يستقيل، وهذا الأمر ردّ واضح وحاسم على كل من يتحدث انه سيقدّم استقالته في حال لم يتم التمويل"، مشددة على "أن ملف المحكمة من الملفات الصعبة لكنه لن يؤدّي الى تفجير الحكومة".
وتحدثت مصادر "حزب الله" عن وجود كمّ كبير من التهويل وتفجير القنابل الصوتية والدخانية للتعويض عن النقص الفادح في الأوزان، موضحة "ان هناك فريقاً فقد وزنه واتزانه ويسعى ليعوّض عن ذلك بإثارة الدخان والغبار والمفرقعات".
ورداً على سؤال حول كلام مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان الذي هدّد بعقوبات قاسية على لبنان في حال لم يتم تمويل المحكمة، اشارت المصادر الى "اننا نعرف رأي الإدارة الأميركية، وهذه الحماسة للعدالة معروفة فهي حماسة للإقتصاص من المقاومة وخصوم أميركا"،مشددة على "أن هذا التهويل لن يؤثر على قناعاتنا"، مؤكدة ان "المحكمة الدولية شأن داخلي وللبنانيين ان يقرروا فيه".
واعتبرت "أن الحديث عن عقوبات ليس إلا للتهويل"، مضيفة "لقد تعوّدنا على الكثير من هذا التهويل وتعوّدنا ايضاً على الضغوط الحقيقية، فمَن لم يركع امام الضغوط والحروب ومحاولات ليّ الذراع لن يلتفت الى تهويل كلامي".

Script executed in 0.039562940597534