أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

"مقرب من القذافي" يؤكد ضلوع نظام العقيد في "تصفية" السيد موسى الصدر

الخميس 10 تشرين الثاني , 2011 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,778 زائر

"مقرب من القذافي" يؤكد ضلوع نظام العقيد في "تصفية" السيد موسى الصدر

 

وقال "أحمد رمضان" الذي جرى التعريف عنه على انه "القلم الخاص ومدير معلومات القذافي" ان العقيد الليبي وبعد اجتماع استغرق ساعتين ونصف الساعة مع الصدر ومرافقيه، قال لاثنين من اركان نظامه "تعوا خذوهم"، مضيفا "الكلام الذي سمعناه (...) من بعض المصادر في ذلك الوقت ومنهم سكرتير الرئيس (القذافي) انه (موسى الصدر) تمت تصفيته".

واوضح "أحمد رمضان" في المقابلة التلفزيونية التي بثت مقاطع منها على موقع يوتيوب ان المسؤولين في نظام القذافي اللذين ذكر اسم كل منهما ومنصبه "موجودان الآن في طرابلس (...) وهما اللذان قاما بتصفية" الصدر.

وأكد أحمد رمضان ان روايتها تثبتها "ملفات كاملة في (وزارتي) العدل والخارجية وفي جمعية القذافي لحقوق الانسان"، مشيرا الى ان ما ردده نظام القذافي عن خروج الصدر ومرافقيه من ليبيا الى ايطاليا هو لمجرد "التغطية".

وتحمل الطائفة الشيعية في لبنان القذافي مسؤولية اختفاء الصدر الذي شوهد في ليبيا للمرة الاخيرة في 31 اب/اغسطس 1978 بعد ان وصلها بدعوة رسمية في 25 اب/اغسطس مع رفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين، الامر الذي كان ينفيه نظام القذافي قائلا ان الثلاثة غادروا طرابلس متوجهين الى ايطاليا.

الا ان النيابة العامة الايطالية اعلنت بعد انتهاء تحقيقها في 1981 ان الصدر ورفيقيه لم يدخلوا ايطاليا وان اشخاصا انتحلوا اسماءهم وهوياتهم. وفي 2004، عثر على جوازي سفر الصدر ويعقوب في احد فنادق روما.

وعرف الصدر الذي يفرض ان يكون عمره اليوم 83 عاما، بلهجته الهادئة وسعة علمه ومواقفه المعتدلة

Script executed in 0.032145977020264